تأجيل آيفون SE 3 لعام 2024 وقدوم هاتف SE بلس العام القادم

تم إطلاق هاتف آيفون 13 مع بعض الترقيات البسيطة، مما خيب آمال البعض على أمل رؤية ميزات جديدة مذهلة في هاتف أبل الرائد لهذا العام. وردد البعض نفس خيبة الأمل مع أبل واتش 7، على الرغم من أن التوقعات تم تحديدها من خلال معلومات غير رسمية على أي حال. لم تساعد الشائعات حول جهاز آيفون SE التالي في التخفيف من حدة المخاوف بشأن ما أطلق عليه البعض “هجرة العقول” داخل الشركة، ولكن قد يكون هناك سبب لعدم حدوث الكثير من التغيير في هاتف آيفون الاقتصادي المخطط طرحه العام القادم.

لطالما كانت هواتف آيفون SE هي سلاح أبل الاحتياطي عندما يتعلق الأمر بتزويد السوق بجهاز آيفون في متناول الجميع ولا يؤثر كثيرًا على تجربة iOS. لم يكن الأمر مجرد عودة إلى التصميمات القديمة، فقد قدمت الهواتف نظام iOS في جهاز يتم تحديثه جنبًا إلى جنب مع أحدث الأجهزة، وأحيانًا تحتوي على ميزات يفضلها بعض محبي آيفون القدامى. حيث أصرت الشركة من قبل على أن الأمر لم يكن متعلقًا بالحجم أبدًا، وكان جسم آيفون SE 2 الكبير دليلًا على ذلك.

وفقًا للشائعات السابقة، لن يتلقى هاتف آيفون SE 3 أي تغييرات فيما يتعلق بالحجم، وسيحتفظ بنفس شاشة LCD مقاس 4.7 إنش الموجودة في آيفون SE 2021، وهو نفس جهاز آيفون 8 أيضًا. سيكون هناك أيضًا زر Touch ID، والذي قد يفضله البعض بالفعل عن Face ID. في الواقع، الترقية الوحيدة التي قد يحصل عليها الهاتف هي المعالج، حيث من المحتمل أن يأتي بمعالج A15 من أبل ودعم لشبكات الجيل الخامس.

قد يبدو هذا مخيباً للآمال، لكن روس يونغ يقدم وجهة نظر مختلفة توضح الأمور بطريقة أكثر قبولًا. قد يُطلق على هاتف العام المقبل اسم آيفون SE بلس، مما يشير إلى أنه ترقية ثانوية لهانف آيفون SE الحالي. إذا كان دعم الجيل الخامس هو بالفعل التغيير الوحيد الملحوظ، فسيكون من المعقول عدم زيادة رقم النسخة، على الرغم من أن أبل لا تسميه آيفون SE 2 على أي حال.

لا يزال هناك هاتف آيفون SE 3 في الطريق، لكنه لن يكون متاحًا حتى عام 2024. يقال إنه سيحصل على شاشة أكبر، ولكنه لا يزال يستخدم شاشة LCD بدلاً من OLED الحالي الذي تستخدمه أبل. قد يجعله أكثر تشابهًا مع هاتف آيفون XR، والذي بدوره يمكن أن يجلب تصميمًا جديدًا لسلسة آيفون الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى