فيسبوك تعلن تغيير اسم الشركة إلى ميتا

أعلنت شركة فيسبوك، الخميس 28 أكتوبر، أنها ستغير اسم شركتها إلى “ميتا “Meta. ذلك الاسم، والذي تم الإعلان عنه في مؤتمر Facebook Connect للواقع المعزز والافتراضي، يعكس طموحات الشركة المتزايدة خارج وسائل التواصل الاجتماعي مع الميتافيرس Metaverse، وهو مصطلح خيال علمي كلاسيكي اعتمدته فيسبوك لوصف رؤيتها للعمل واللعب في عالم افتراضي.

قال مارك زوكربيرج: “يُنظر إلينا اليوم كشركة تملك منصات اجتماعية، لكن في الأساس، نحن شركة تصنع التكنولوجيا لربط الناس، والميتافيرس هي الحدود التالية تمامًا كما كانت الشبكات الاجتماعية عندما بدأنا”.

وقالت الشركة في إعلان تغيير اسمها إلى ميتا، إنها ستغير أيضًا مؤشر أسهمها من فيسبوك FB إلى ميتافيرس MVRS، اعتبارًا من 1 ديسمبر.

أعلنت فيسبوك في يوليو عن تشكيل فريق سيعمل على إنشاء مشروع العالم الافتراضي. بعد شهرين، قالت الشركة إنها ستقوم بترقية السيد أندرو “بوز” بوزروث، الذي يشغل حاليًا منصب رئيس قسم الأجهزة في فيسبوك، إلى منصب كبير مسؤولي التكنولوجيا بحلول عام 2022. وفي تقرير أرباح الربع الثالث يوم الإثنين، أعلنت الشركة أنها قامت بتقسيم مختبرات الواقع Facebook Reality Labs، القسم المسؤول أجهزتها، إلى قطاع إعداد التقارير الخاص بها، بدءًا من الربع الرابع.

وكتب زوكربيرج في رسالة يوم الخميس: “نأمل أن تصل ميتافيرس خلال العقد المقبل إلى مليار شخص، وتستضيف مئات المليارات من الدولارات من التجارة الرقمية، وتدعم الوظائف لملايين المبدعين والمطورين”.

على مدى السنوات القليلة الماضية، عززت شركة ميتا (فيسبوك سابقا) جهودها في قطاع الأجهزة، حيث قدمت أجهزة Portal للتواصل عبر الفيديو، نظارات Ray-Ban Stories، وطرح إصدارات مختلفة من نظارات Oculus للواقع الافتراضي. حيث أشارت الشركة إلى أن الواقع المعزز والافتراضي سيكونان جزءًا أساسيًا من استراتيجيتها في السنوات القادمة.

قالت فيسبوك أيضًا هذا الأسبوع إنها ستنفق حوالي 10 مليارات دولار على مدار العام المقبل لتطوير التقنيات اللازمة لبناء الميتافيرس. كما قدم زوكربيرج يوم الخميس عرضًا توضيحيًا لطموحات الشركة فيما يتعلق بالميتافيرس.

كان العرض التوضيحي عبارة عن رسوم متحركة شبيهة بأسلوب Pixar عن البرنامج الذي تأمل الشركة إنشائه يومًا ما. شمل العرض التوضيحي مستخدمين يتسكعون في الفضاء كنسخ شبيهة بالرسوم المتحركة لأنفسهم أو شخصيات خيالية، مثل الروبوت، تمثل ذواتهم الافتراضية.

قال زوكربيرج إن الكثير من هذه الأمور بعيدة المنال، لكن الشركة بدأت العمل عليه. تنبأ زوكربيرج بأن عناصر الميتافيرس يمكن أن تصبح سائدة في غضون خمس إلى 10 سنوات. وأضاف زوكربيرج أن الشركة تتوقع “استثمار عدة مليارات من الدولارات لسنوات قادمة قبل أن يصل الميتافيرس إلى حجمه المنشود.”

قال زوكربيرج: “نعتقد أن الميتافيرس سيكون خليفة للإنترنت عبر الهاتف المحمول”.

كما أعلنت الشركة عن نظارة جديدة للواقع الافتراضي باسم Project Cambria. وقال زوكربيرج إن الجهاز، والذي سيتم إصداره العام القادم سيكون متاحًا “بسعر مرتفع”.

وتأتي إعادة تسمية العلامة التجارية أيضًا بعد أن تعاملت الشركة مع وابل من التقارير الإخبارية خلال الشهر الماضي. والتي تسببت فيها فرانسيس هوغن، الموظفة السابق الذي تحولت إلى أحد المبلغين عن المخالفات والتي طرحت مجموعة من وثائق الشركة الداخلية على المنصات مرأى المنصات الإخبارية والمشرعين والمنظمين.

تظهر التقارير أن فيسبوك على دراية بالعديد من الأضرار التي تسببها تطبيقاتها وخدماتها، ولكنها إما لا تصحح المشكلات أو تكافح لمعالجتها. حيث من المتوقع مشاركة المزيد من الوثائق يوميًا خلال الأسابيع المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى