مقارنة كاميرا بيكسل 6 برو وآيفون 13 برو ماكس… أيهما أفضل؟

لطالما كانت جودة الصورة هي نقطة القوة في هواتف جوجل بيكسل، لكن أبل عادت بشكل كبير مع أحدث أجهزة آيفون الخاصة بها، ساحبة اللقب من جوجل. لكن مع التغييرات الكبيرة في هاتف بيكسل 6، تروي المقارنة مع آيفون 13 برو ماكس قصة مختلفة تمامًا.

يعتبر آيفون 13 برو ماكس، في الغالب، أفضل كاميرا يمكن أن تراها في هاتف ذكي اليوم مع معالجة برامج وجودة فيديو ممتازة. لم تكن الأجهزة القديمة من بيكسل مثل بيكسل 5 و5A قادرة على الصمود، حتى مع بعض أحدث هواتف أندرويد. على الرغم من ذلك، فإن مجموعة الكاميرات الجديدة في بيكسل 6 برو تتقدم بشكل كبير.

قام SuperSaf بوضع هاتف بيكسل 6 برو في مواجهة  آيفون 13 برو ماكس لإظهار كيفية تنافس هذه الهواتف على كاميراتها من خلال اللقطات القياسية، الفيديو، الوضع الليلي، الصور الشخصية، والمزيد.

بدءًا من الكاميرات الأساسية، فإن الحكم هنا هو أن بيكسل 6 برو وآيفون 13 برو ماكس متساويان إلى حد كبير مع بعضهما البعض، مع فوز البيكسل بشكل أساسي فيما يتعلق بالمدى الحيوي Dynamic Range. المشكلة هنا هي توهج العدسة الشائع جدًا مع مصادر الضوء، وهو نفس الأمر الذي حدث مع العدسة الماكرو.

علاوة على ذلك، في نفس المقارنة، يقارن بيكسل 6 برو وآيفون 13 برو ماكس فيما يتعلق بأداء الإضاءة المنخفضة، حيث يؤدي البيكسل عملًا أفضل في التقاط الضوء، بينما يتمتع الآيفون بتفاصيل أكثر وضوحًا. مع الكاميرا فائقة الاتساع Ultrawide، حصل البيكسل على نقاط لمعالجتها الممتازة، بينما حصل الآيفون على زاوية أوسع. تراجعت جوجل أيضًا قليلاً بسبب افتقارها إلى خيار الماكرو الذي تتبناه أجهزة آيفون 13. فيما يتعلق بالتقريب، تُظهر عدسة الماكرو 4x الخاصة بالبيكسل فائدتها من حيث التفاصيل عند مستويات تقريب أخرى والقدرة على التقريب بشكل أكبر بمعدل 20x. يبدو أن أداء الآيفون أفضل عند التقريب أثناء ظروف الإضاءة المنخفضة.

أما بالنسبة للتصوير العمودي “البورتريه Portrait”، فإن جوجل تراجعت في هذه النقطة، وعادة ما يفشل الهاتف في التقاط الحواف بدقة، ربما يتفوق الآيفون في هذه النقطة بسبب مستشعر Lidar. من الواضح أن البيكسل لم يكن بعيدًا جدًا عن الركب، ولكن من الواضح أن أبل قامت بعمل أفضل بشكل عام. ومع ذلك، فقد لوحظ أن درجات لون البشرة في البيكسل كانت أكثر دقة، وكان الشيء نفسه صحيحًا في لقطات السيلفي. أيضًا بعض النقاط تُحسب لجوجل بفضل عدسة المدى فائق الاتساع.

من ناحية تصوير الفيديو، حقق الآيفون 13 برو ماكس انتصارًا حاسمًا على كاميرا بيكسل 6 برو، لكنها كانت منافسة متقاربة بشكل كبير هذه المرة. حيث ساعد الـ Live HDR على البيكسل على مواكبة الجزء الأكبر، لكن الـ HDR لدى الآيفون كان بالتأكيد أقوى بشكل عام. يبدو أيضًا أن المثبت البصري الخاص بأبل يعمل بشكل أفضل قليلاً. حيث تم تثبيت كلا الجهازين جيدًا على الكاميرا الأمامية، ومن المثير للاهتمام أن البيكسل يتمتع بثبات أفضل في وضع السيلفي. بالنسبة للتركيز التلقائي Auto Focus، كِلا الهاتفان متطابقان تقريبًا في هذه النقطة.

ما هو الحكم العام هنا؟ لم تنجح جوجل في التعامل مع هذا البند بشكل كامل، ولكن جهودها الباسلة قد أغلقت الفجوة إلى حد كبير. يبدو أن البيكسل 6 برو يوفر نطاقًا ديناميكيًا ولون بشرة أفضل، لكن آيفون 13 برو ماكس لديه تسجيل فيديو أفضل، لقطات فائقة الدقة، ووضع عمودي مع ميزة الماكرو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى