مايكروسوفت تزيح أبل وتصبح أغلى شركة في العالم

فقدت شركة أبل (المدرجة في بورصة ناسداك تحت رمز: AAPL.O) اليوم ترتيبها كأهم وأغلى شركة في العالم لصالح شركة مايكروسوفت (المدرجة في بورصة ناسداك تحت رمز: MSFT.O)، حيث واصلت أسهم الشركة المصنعة لأجهزة آيفون هبوطها. وذلك وفقًا لما نشرته وكالة رويترز، الجمعة 29 أكتوبر 2021.

آراء بعض المسؤولين والمحللين حول أسباب إزاحة أبل عن ترتيبها كأغلى شركة في العالم:

تلقت شركة آبل خسائر بقيمة 6 مليارات دولار في مبيعاتها خلال الربع الأخير من السنة المالية بسبب مشكلة سلسلة التوريد العالمية المزعجة، مما أدى إلى إخفاق توقعات وول ستريت. قال كبير المديرين تيم كوك: إن التأثير سيكون أسوأ في الربع الحالي.

كما قالت صوفي لوند-ييتس، محللة الأسهم في هارجريفز لانسداون: “بالمقارنة مع نظرائهم في شركة FAANG الأقل تركيزًا على الأجهزة، فإن أبل أيضًا أكثر عرضة لاضطراب سلسلة التوريد”.

يقول المحللون إن شركة آبل أدارت مشكلة سلسلة التوريد بشكل جيد، ولكن مع تحذير كوك من المزيد من الضغط، فإن الباب مفتوح لضربة على أدائها مع بدء موسم الأعياد.

في المقابل، توقعت مايكروسوفت يوم الثلاثاء نهاية قوية للعام التقويمي بفضل أعمالها السحابية المزدهرة، لكنها حذرت من أن مشاكل سلسلة التوريد ستستمر في إعاقة الوحدات الرئيسية، مثل تلك التي تنتج أجهزة كمبيوتر Surface المحمولة ووحدات تحكم ألعاب Xbox.

أسعار تداول أسهم شركة مايكروسوفت وأبل اليوم:

انخفضت أسهم شركة أبل في مقرها الرئيسي كوبرتينو بولاية كاليفورنيا بنسبة 3.6٪ ليتم تداولها مقابل 147 دولارًا، مما يشير إلى قيمة سوقية قدرها 2.41 تريليون دولار. كذلك ارتفعت أسهم مايكروسوفت بنسبة 0.7٪ وتم تداولها مقابل 326.8 دولارًا بتقييم سوقي قدره 2.46 تريليون دولار. وبذلك يكون سعر تداول أسهم مايكروسوفت اليوم عند مستوى قياسي يجعلها أغلى شركة في العالم.

أعلنت شركة أبل، التي أعادت شراء 421.7 مليار دولار على مر السنين، عن إعادة شراء ضخمة للأسهم بقيمة 90 مليار دولار في أبريل. نتيجة لذلك، تستمر مجموعة الأسهم المعلقة للشركة في التقلص، حيث أنتهى الربع الرابع من السنة المالية بـ 16.4 مليار سهم.

ارتفع سهم مايكروسوفت بأكثر من 45٪ هذا العام، مع زيادة الطلب الناجمة عن الوباء على خدماتها القائمة على السحابة مما أدى إلى ارتفاع المبيعات. كما ارتفعت أسهم شركة أبل بنسبة 15 ٪ حتى الآن هذا العام.

تجاوزت القيمة السوقية لأسهم شركة أبل قيمة مايكروسوفت في عام 2010 حيث جعلها آيفون الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المستهلك في العالم. وقد تناوبت الشركات على أن تكون أكثر الأعمال قيمة في وول ستريت في السنوات الأخيرة، مع احتفاظ شركة آبل باللقب منذ منتصف عام 2020.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى