أجهزة ون بلس قد تمنع تطبيق جوجل كاميرا تماما

على الرغم من العثرات، تتمتع ون بلس بجماهيرية ومتابعة قوية من المعجبين، الذين يؤمنون برؤية شركة الهواتف الذكية الناشئة.  ومع ذلك، في الأشهر الماضية، ربما كان من الواضح بشكل متزايد أن الشركة تتجه في اتجاه مختلف تمامًا. ربما يتم إلقاء اللوم على جزء من ذلك على “اندماج” ون بلس مع بنت عمها شركة أوبو، وآثار هذا التغيير يتم الشعور به الآن بطريقة سلبية للغاية.  حيث قد يتأثر OxygenOS 12 بالكثير من جوانب OPPO’s ColorOS، بما في ذلك الطريقة التي تغلق بها أوبو الأبواب عن بعض الميزات التي كان مستخدمو أجهزة ون بلس يستمتعون بها منذ فترة طويلة.

جوجل كاميرا

تمتلك جوجل تطبيق كاميرا لأجهزة أندرويد الخاصة بها منذ عام 2014، لكنه لم يصبح شائعًا حقًا حتى جاء في أول هاتف بيكسل – Pixel في عام 2016. لقد كان، “إلى حد ما” مسؤولاً عن نجاح هواتف جوجل من ناحية التصوير الفوتوغرافي، استخدام البرامج للتعويض عن الكاميرات المتوسطة نسبيًا التي تستخدمها جوجل، والتي تأتي بدقة 12 ميجابكسل. التطبيق حصري رسميًا لهواتف بيكسل، ولكن نظرًا لأن ليس هناك شيء يسمى بالمستحيل على هواتف الأندرويد، فهناك طرق لتثبيته على الهواتف الأخرى. وذلك بشكل غير رسمي بالطبع. ومنها أجهزة ون بلس.

في الواقع، قد يكون هناك عدد كبير جدًا من تطبيقات جوجل كاميرا المعدلة، ويمكن أن يكون الحصول على التطبيق المناسب لهاتفك بمثابة مغامرة بحد ذاتها. إذا استطعت فعل ذلك، فستتمكن من الاستمتاع ببعض سحر الكاميرا الذي يجب أن يقدمه التطبيق على هواتف بيكسل، ولكن يجب عليك أن تتمكن من تحمل بعض الأخطاء والميزات المفقودة التي تأتي معها. فعي ليست التجربة المثالية خارج هواتف بيكسل، لكنها قد تظل أفضل من تطبيقات الكاميرات التي توفرها الشركة المصنعة لهاتفك.

قد تكون هذه التجربة السحرية قد انتهت بالنسبة لمالكي أجهزة ون بلس الذين كانوا يستمتعون بإصدارات جوجل كاميرا غير الرسمية هذه لسنوات.  تشير تقارير Android Police إلى أن العديد من المطورين يؤكدون أن التعديلات التي تجريها كاميرا جوجل قادرة فقط على استخدام مستشعر الكاميرا الأساسي للهاتف ولا شيء آخر، مثل الكاميرا المقربة والكاميرات فائقة الاتساع. والأسوأ من ذلك، أن هذا يعني أن أي تطبيق آخر يستخدم  جوجل كاميرا، والذي ربما تم تعيينه باعتباره تطبيق الكاميرا الافتراضي، لن يكون قادرًا على الوصول إلى تلك المستشعرات الأخرى أيضًا.

حدث هذا التغيير فقط بعد الترقية من أندرويد 11 إلى أندرويد 12 عبر OxygenOS 12. تم إلغاء هذه الترقية بالفعل بسبب الأخطاء العديدة التي أصابت مالكي OnePlus 9. ينصح مطورو GCam غير الرسميين المستخدمين بالابتعاد عن OxygenOS 12 أو عن أجهزة ون بلس تمامًا. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى