أبل تبتكر تكنولوجيا للشحن عبر شاشة آيفون وآيباد

كشف تقرير حديث عن تسجيل شركة أبل لبراءة اختراع جديدة تتعلق بشحن جهاز من آخر لا سلكيًا فقط من خلال الشاشة، وتعمل على توفير تلك الميزة في أجهزة آيفون وآيباد التابعة لها.

وكانت تقارير سابقة أكدت ان أبل تعمل على فكرة شحن جهاز من جهاز آخر، ولكن الحديث كان عن شحن آيفون من آيباد من خلال الظهر، بحيث يتم وضع الجهاز اللوحي على الشاشة وفوقه الهاتف الذكي.

وبحسب تقرير جديد نشره موقع AppleInsider المهتم بتغطية أخبار أبل، فإن الشركة حصلت على براءة اختراع بالفعل لتكنولوجيا الشحن اللاسلكي من خلال توصيل جهازين ببعضهما، ولكن من خلال الشاشة وليس الظهر كما أشيع في السابق.

وذكر التقرير أن فكرة الشركة هي شحن الأجهزة الصغيرة والإكسسوار التي توفرها للعمل مع آيفون وآيباد مثل سماعات AirPods أو القلم في حالة اللوحي Apple Pencil.

براءة اختراع أبل
براءة اختراع أبل

وتحت مسمى “الشحن اللاسلكي من خلال الشاشة” أو “TDWC” كما ذكر التقرير، كانت شهادة براءة الاختراع الجديد لأبل بحيث تتيح للمستخدمين شحن الاكسسوار فقط من خلال وضعه على الشاشة.

بينما أفاد التقرير أن التقنية الجديدة لن تتسبب في إيقاف أو تعطيل آيفون أو آيباد (مصدر الطاقة) إطلاقًا أثناء عملية الشحن من خلال شاشته، ولكن سيتم وضع الاكسسوار عند جزئية والتي ستنطفئ لتكون شفافة تمامًا للشحن، على أن يتم العمل بشكل طبيعي ورؤية محتوى الشاشة في الجانب الآخر، وهي ميزة أفضل بكثير من الفكرة السابقة حول شحن جهاز من آخر بالتوصيل بالظهر، إذ كان سيعني ذلك إيقاف استخدام مصدر الطاقة تمامًا.

ولم يتم تحديد أي مواعيد لبداية وصول التكنولوجيا الجديدة في الأجهزة المستقبلية لآيفون أو آيباد، ولكن مع تسجيل براءة الاختراع بالفعل تشير التوقعات إلى حدود عامين إلى ثلاثة لتوافرها بالفعل.

وإلى هذا الموعد، يتعين على أبل العمل على توفير تكنولوجيا الشحن اللاسلكي في جميع الاكسسوار التابع لها وتوسيع انتشار الفكرة بين المستخدمين حتى تلقى التكنولوجيا الجديدة رواجًا أكبر وتوفر خدمة يحتاجها المستخدم خاصة وأن الشحن من خلال الشاشة يمكن أن يكلف المستخدمين مبالغ أكبر لشراء إصدارات قادمة من آيفون وآيباد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى