قد يحصل آيباد برو الجديد على ميزة مخفية في شعار أبل الخاص به

تعتبر أجهزة آيباد برو اللوحية الأقوى من نوعها في السوق في الوقت الحالي، حيث تحتوي على شريحة المعالجة Apple M1، وذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 16 جيجابايت. أجهزة أبل اللوحية مليئة بالميزات، ويتم تسعيرها وفقًا لذلك. ولكن تبحث أبل دائمًا عن طرق لتحسين منتجاتها، للحفاظ عليها وإبقائها على رأس قوائم التسوق الخاصة بالمستخدمين.

كانت إحدى الشائعات المهمة عن الجيل التالي من آيباد برو والتي صدرت عام 2021 لترقية آيباد برو التالية هي أنه سيحصل على دعم شحن ماج سيف – MagSafe. حاليًا، جميع طرازات آيباد التي تبيعها أبل يتم شحنها إما عبر كبل Lightning المعتاد من أبل أو USB-C سلكي، وتمت ترقية طرز آيباد مني وآير وبرو لدعم USB-C.

يتطلب دعم الشحن بتقنية ماج سيف في كل من آيفون 12 وآيفون 13 أن يكون الجزء الخلفي من الهاتف مصنوعا من لوحة زجاجية، بدلاً من الألومنيوم، كما كان موجودًا في العديد من الأجيال السابقة للجهاز. 

تطبيقات ماج سيف على آيفون
تطبيقات ماج سيف على آيفون

ترددت شائعات عن قيام شركة آبل بتضمين لوحات خلفية زجاجية كاملة على الجيل التالي من آيباد برو، إلى جانب دعم الشحن اللاسلكي ماج سيف. ستكون هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها آيباد برو على دعم رسمي للشحن اللاسلكي. في حين أن ماج سيف على جهاز آيباد قد لا يحتوي على العديد من التطبيقات وأساليب الاستخدام البديلة كما هو الحال مع آيفون، وهنا نحن نتكلم عن حوامل الشحن اللاسلكي، وحوامل السيارة، والمحافظ الخاصة بالكروت على سبيل المثال. ولكن القدرة على توصيل قرص ماج سيف بسرعة بالجزء الخلفي من الآيباد باستخدام مغناطيس، سيكون أمرا مريحا في حد ذاته.

يمكن لشعار أبل القيام بواجب مزدوج باعتباره منفذ ماج سيف في آيباد برو

أخبرت المصادر موقع 9to5Mac أن شركة أبل في الأغلب قد تخلت عن فكرة الأغطية الزجاجية الكاملة للجيل القادم من آيباد برو. يُقال إن الأسباب المذكورة تتعلق بالظهر الزجاجي الكامل الذي يسهل إتلافه وبالتالي يزيد من هشاشة الجهاز. من المحتمل أيضًا أن يؤثر الظهر الزجاجي الكامل بالسلب على وزن الجهاز.

مع ذلك، ربما وجدت شركة أبل حلاً. وفقًا لمصادر 9to5Mac، تختبر أبل نماذج أولية من الآيباد مع حل بديل يتضمن استبدال شعار الألمنيوم المشكل حاليًا بآخر مصنوع من الزجاج. اعتمادًا على حجم ملفات الشحن اللاسلكي التي تستخدمها أبل، يجب أن يسمح ذلك لوظيفة الشحن اللاسلكي بالعمل دون عوائق من الشعار. 

يُقال أيضًا أن النماذج الأولية تتميز بمغناطيس أقوى للمساعدة في منع الحوادث وقد تدعم أيضًا سرعات شحن لاسلكي أسرع من آيفون. لأن طرز آيباد برو تستخدم بطاريات أكبر بكثير وستستغرق وقتًا أطول لشحنها لاسلكيًا.

تشير التوقعات إلى أن أبل ستطلق سلسلة آيباد برو المحدثة في النصف الأول من عام 2022، وعندها سيتم الكشف عن كل شيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى