الكشف عن تكنولوجيا iSIM التي ستحتل جميع الأجهزة الذكية

ظهرت تقنية جديدة للتوصيل مع شبكات الاتصال المحمول تحت مسمى iSIM أو شريحة الاتصال المُدمجة في اللوحة الأساسية للهواتف الذكية، والتي ستساعد على الاستغناء تمامًا عن منافذ شريحة SIM.

وتعد تقنيات توفير المساحات داخل الأجهزة الذكية أمر بالغ الأهمية في تقدم تلك الصناعة، وبعد محاولات لتضييق مساحة شرائح SIM، ظهرت تكنولوجيا جديدة iSIM للتخلص تمامًا من التوصيل اليدوي للبطاقات.

وبحسب بيان نشرته كوالكوم عبر موقعها الرسمي، فقد أكدت الشركة انه بالتعاون مع شركة فودافون وTHALES، تم اختبار تكنولوجيا جديدة لتوصيل الهواتف والأجهزة الذكية مع شبكات الاتصالات وجاءت النتيجة إيجابية في النموذج الذي تم تطبيقه بالفعل على هاتف سامسونج جالاكسي Z فليب 3 القابل للطي.

وذكر البيان أنه تكنولوجيا iSIM الجديدة تعمل بأفكار قريبة للغاية من eSIM أو الاتصال الالكتروني، وذلك من خلال الدمج المباشر لوحدة الاتصال مع أبراج الاتصالات ضمن مجموعة الشرائح الرئيسية للجهاز.

ولمعرفة الاختلاف، فإن تكنولوجيا التوصيل eSIM تكون عبر شريحة منفصلة لمعالجة البيانات، بينما الميزة الرئيسية لـ iSIM هي أنه يلغي المساحة المنفصلة لخدمات SIM تمامًا مع تقديم جميع مزايا eSIM مثل التوصيل عن بُعد بجميع أبراج الاتصالات المتاحة.

شرح لتكنولوجيا iSIM الجديدة
شرح لتكنولوجيا iSIM الجديدة

الميزة الإضافة في تكنولوجيا iSIM هي أنها متناهية الصغر كمساحة مطلوبة في اللوحة الأم للجهاز، وبذلك المعني يمكن تسهيل توصيلها تمامًا مع أي جهاز ذكي مثل الهواتف الذكية، الساعات الذكية، الأجهزة القابلة للارتداء، الأجهزة اللوحية وأيضًا الحاسوب الشخصي وربطه مع أي شبكة اتصال بكل سهولة وبمنتهي السرعة والاستمرار على نفس بيانات الشركة في أي مكان يتحرك فيه المستخدم.

وتتضمن الفكرة برمجيات خاصة للشريحة بحيث يتم تخصيصها على أكثر من شبكة اتصال في نفس الوقت، ومن هنا يمكن أن نقول وداعًا للحاجة إلى هاتف مزدوج الشريحة، وتقديم تلك الميزة بمساحات أقل في العتاد الداخلية.

ميزة أخرى تقدمها تكنولوجيا iSIM الجديدة، أنها ستقلل المنافذ والفتحات في الهواتف الذكية بالوقت الحالي، وهي خطوة أخرى نحو مزيد من التقدم وتحسين تلك الصناعة لمنع دخول المياه والأتربة التي تتلف الجهاز، هذا فضلًا عن تحسن مواصفات استخدام الهواتف الأجهزة القابلة للارتداء تحت المياه وعلى مسافات أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى