آيفون 13 يحقق نجاحات غير مسبوقة لـ أبل

كشفت شركة أبل عن تقرير الأرباح الربع المالي الأول من العام الجديد، بداية من شهر أكتوبر حتى ديسمبر الماضي، والتي أظهرت ارتفاع 9% في أرباح الهاتف آيفون 13 الأحدث.

وواجهت أبل تحديات في 2021 تتمثل في صعوبة توفير العدد المطلوب من الشرائح وأشباه المواصفات في أزمة عالمية، كما تمكنت الشركة الأعلى قيمة في العالم من التغلب على تحدي الوضع الاقتصادي الصعب الذي خلفه وباء كورونا خلال العام المنصرم.

ونشرت أبل بيان عبر موقعها الرسمي للكشف عن احصائيات الربع الأخير من العام الماضي والأول في العام المالي، والتي تمزت باستمرار الطلب القوي على آيفون 13، أحدث هاتف ذكي للشركة، والذي تم طرحه بأسعار تبدأ من 699 دولار.

لم يكن ارتفاع الأسعار بسبب آيفون 13 فقط، كان هناك أجهزة الحاسوب المحمولة، ماك، مع نسخة ماك برو بتحسينات كبيرة وكذلك أجهزة آيباد والساعة الذكية Apple Watch وجميعها ساهمت بشكل كبير في زيادة العائدات.

ومن حيث الأرقام، فذكرت الشركة أنها حققت أرباح بقيمة 34.6 مليار دولار خلال الأشهر الثلاثة، بزيادة بلغت 20% عن الفترة نفسها في العام الماضي، وهذا ما يعني زيادة قيمتها 2.1 دولار لكل سهم.

أما في العام التقويمي بداية من يناير حتى ديسمبر، أغلقت الشركة أرباح بلغت 123.94 مليار دولار بزيادة 11% عن العام الذي يسبقه على الرغم من التحديات الكبيرة.

الزيادة الكبيرة كانت في مبيعات آيفون 13 الذي بلغت 71.6 مليار دولار من إجمالي مبيعات العام، بزيادة 9% عن العام الذي يسبقه والذي تم طرح آيفون 12 خلاله.

وبذلك المعنى فإن أبل حققت نجاحات غير مسبوقة في مبيعات الهواتف الذكية في العام الماضي، وهو ما يخالف الكثير من التوقعات التي تخوفت من تراجع في الأرباح بسبب آيفون 13 لعدم وجود تحسينات جوهرية في هذا الجيل، فضلًا عن التقارير التي لفتت إلى تراجع الإقبال على خطوة توفر هاتف ميني هذا العام.

وفي الوقت نفسه ارتفعت مبيعات أبل من أجهزة الماك ليحقق زيادة في الأرباح بنسبة 25% لتصل إلى حدود الـ 10.9 مليار دولار، في حين حققت الساعة الذكية والأجهزة المنزلية وكذلك الإكسسوارات مثل AirPods مبيعات تجاوزت حدود الـ 14.7 مليار دولار بزيادة بلغت 13%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى