جالاكسي S22 مصنوع من مواد تستخدم لأول مرة من سامسونج

كشفت شركة سامسونج عن معلومات جديدة حول الجيل القادم من هواتفها الرائدة، جالاكسي S22 بالحديث عن المواد المصنعة لجسم الهاتف، إذ تتباهى الشركة بالمساهمة في قيادة العالم نحو مستقبل أفضل بإعادة تدوير النفايات.

وتستعد سامسونج للكشف رسميًا عن الجيل الجديد من هواتفها الرائدة، سامسونج جالاكسي S22 الذي سيتضمن ثلاث نسخ، الأساسي والبلس والألترا، وذلك خلال مؤتمر صحفي سيتم عقده يوم 9 من شهر فبراير الجاري.

ننصح بقراءة:

وفقًا لبيان نشرته سامسونج عبر مدونتها الرسمية، فإن الشركة قامت باستخدام “مادة جديدة” مصنوعة من شباك الصيد المهملة لصناعة خامات هاتفها الرائد القادم، جالاكسي S22.

كتبت سامسونج في بيانها: “يمثل استخدام هذه المادة خطوة أخرى لسلسلة جالاكسي التي تهدف إلى تقليل بصمتنا البيئية الضارة والمساعدة في تعزيز أنماط حياة أكثر استدامة كأهداف أخرى لمجتمع جالاكسي أكثر من شراء هاتف”.

وأضاف البيان: “عندما نفكر في بلاستيك المحيط، فإننا نفكر عمومًا في زجاجة ماء أو حقيبة بقالة تنجرف على شاطئ المحيط، على الرغم أن أحد أكبر المشكلات في المحيطات هو شباك الصيد، ما يقرب من 640 ألف طن من شباك الصيد يتم التخلي عنها وإلقائها في المحيط كل عام”.

كما تشير سامسونج في منشورها: “إن شباك الصيد التي يتم التخلص منها تخل بالتوازن الدقيق لبيئتنا بمعدل ينذر بالخطر، وجمع هذه الشباك وإعادة استخدامها هي خطوات ضرورة وحيوية في الحفاظ على نظافة محيطاتنا وكذلك الحفاظ على الكوكب ومستقبلنا الجماعي”. مضيفة أنها ستكشف المزيد من المعلومات حول المواد الجديدة في حفل إطلاقها ولنها تؤكد أن المادة الجديدة يتم استخدامها لأول مرة في منتجاتها.

لم تكشف الشركة عن النسبة المئوية لهذه المواد الجديدة التي استخدمتها لصناعة هواتف سلسلة Galaxy S القادمة، في حين تشير التسريبات إلى أن الأجهزة مغطاة إلى حد كبير بالمعدن والزجاج.

من الجيد أن نرى جهود سامسونج المستمرة نحو جعل منتجاتها بأهداف أكبر، فعلى مر السنين، خفضت الشركة أيضًا بشكل كبير من البلاستيك والورق المستخدم في عبواتها، والآن نتطلع إلى رؤية كيف ستكون مادة صناعة جالاكسي S22 القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى