مشاكل جديدة تواجه مستخدمي بيكسل 6.. ألا تتعلم جوجل من أخطائها؟

واجه عدد من مستخدمي هاتف بيكسل 6 وبيكسل 6 برو لشركة جوجل، مشكلة جديدة تتعلق باستخدام مستشعر قارئ البصمات في الهاتف، لتكون المرة الثالثة التي يواجه فيه مستخدمي الجيل الأخير للهواتف الرائدة، بعد تلقي تحديثات من الشركة.

وكانت جوجل أطلقت تحديثات شهر فبراير لهواتف بيكسل 6 وبيكسل 6 برو والتي جاءت مع برمجيات لإصلاح أخطاء أخرى، ولكن بعد أيام قليلة ظهرت مشاكل أخرى لدى المستخدمين، تلك المرة تتعلق بمستشعر قارئ البصمات.

وبحسب تقرير نشره موقع المطورين XDA، فقد تسبب قارئ البصمات الموجود أسفل شاشة بيكسل 6 في الكثير من الجدل بعد التحديثات الأخيرة لنظام أندرويد 12.

جوجل بيكسل 6

وأوضح التقرير أن العديد من المستخدمين اشتكوا من بطء استجابة المستشعر لوضع بصمة الأصبح، في حين ظهرت شكاوى أخرى من أداء المستشعر وعدم القدرة على قراءة بصمات الأصابع بشكل صحيح في بعض المحاولات.

كما نقل موقع 9to5Google، أيضًا بعض الشكاوى من المستخدمين بأن قارئ البصمات لا يعمل على النحو المنشود بعد التحديثات الأخيرة.

وذكر التقرير أنه ربما أصبحت جوجل لا تتعلم من أخطائها، فسبق وواجه المستخدمين مشاكل في شبكة الاتصال بعد تحديثات شهر ديسمبر الماضي، ووصلت تحديثات يناير لحل المشكلة التي تسبقها، قبل أن يتم اكتشاف أنها تسببت في أعطال أخرى تتعلق بمحرر الصور وأداة الممحاة السحرية لمعالجة الصور.

يُشار هنا إلى أن الجدل القائم حول مستشعر قارئ البصمات في بيكسل 6 ليس وليد اليوم، فقبل أسابيع أكدت تقارير أن الأداة التي تقدمها جوجل لإعادة تعيين قارئ البصمات بعد تغيير شاشة الهاتف، لا تعمل بكفاءة أيضًا.

واجه بعض الأشخاص الذين اضطروا إلى تغيير شاشة هواتف بيكسل 6 الخاصة بهم، مشكلة في إعادة تعيين وتشغيل قارئ البصمات مع الشاشة الجديدة، حيث للقيام بذلك يتم التوجه إلى أداء التعيين التابعة لجوجل ضمن حزمة Google Pixel Update and Repair Tool.

فعندما يتم استبدال شاشة الهاتف، يتوقف قارئ بصمات الأصابع عن العمل، ولجعله يعمل مرة أخرى، يجب تشغيل أداة معايرة المستشعر مع الشاشة الجديدة، وستكون هناك حاجة أيضًا إلى إعادة ضبط الهاتف على إعدادات المصنع بعد ذلك، وهي عملية لم تسر بالشكل المنتظر مع عدد كبير من المستخدمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى