أطلقت فيفو هاتفها الرائد iQOO 9 Pro مقابل 870 دولارًا

أعلنت iQOO، العلامة التجارية الفرعية التي تركز على الألعاب من فيفو، عن أحدث هواتفها الرائدة لإطلاقها في الهند، iQOO 9 و 9 Pro. مثل أجهزة iQOO السابقة، لا تبدو في الحقيقة مثل هواتف الألعاب بشكل واضح ولكنها تركز على الأداء بالرغم من ذلك. تعمل iQOO على الترويج للهاتف كجهاز للألعاب من خلال شراكة مع BMW M Motorsport وإطلاقها نسخة بيضاء بثلاثة خطوط رالي.

يحتوي iQOO 9 Pro على معالج سنابدراجون 8 الجيل الأول وذاكرة وصول عشوائي RAM تصل إلى 12 جيجابايت وبطارية تبلغ 4700 مللي أمبير. الشاشة عبارة عن لوحة OLED بمقاس 6.78 بوصة، وبدقة 1440 بكسل، وبمعدل تحديث إطارات يصل إلى 120 هرتز، بينما يشتمل نظام الكاميرا على كاميرا فائقة العرض بدقة 50 ميجابكسل، وكاميرا بورتريه بدقة 16 ميجابكسل، ومستشعر رئيسي بدقة 50 ميجابكسل يستخدم ثباتًا بأسلوب gimbal، مثل هواتف فيفو الرئيسية الأخرى. يمكن شحن الهاتف بقدرة 120 وات بواسطة كابل أو على غير العادة بالنسبة لهواتف فيفو، بشحن لاسلكي يصل إلى 50 وات.

تشمل الاختلافات في النسخة الـعادية من iQOO 9 معالج سنابدراجون 888 بلس وبطارية تبلغ 4350 مللي أمبير في الساعة وشاشة OLED بمقاس 6.56 بوصة بدقة 1080 بكسل مع معدل تحديث إطارات يصل إلى 120 هرتز. يحتوي نتوء الكاميرا الأصغر على كاميرا رئيسية بدقة 48 ميجابكسل وكاميرا فائقة العرض بدقة 13 ميجابكسل وكاميرا بورتريه بدقة 13 ميجابكسل. لا يزال الهاتف مزودًا بشحن سلكي بقدرة 120 واط، ولكن لا يوجد خيار لاسلكي. يعمل كل من iQOO 9 و 9 Pro على تشغيل Vivo’s Funtouch OS 12، المستند إلى أندرويد 12.

في الهند، سيكلف iQOO 9 Pro حوالي 64990 روبية، أي ما يعادل 870 دولارًا أمريكيًا وذلك لطراز به ذاكرة وصول عشوائي RAM بسعة 8 جيجابايت، وذاكرة تخزين تقدر بـ 256 جيجابايت، أو 69990 روبية، أي ما يعادل 940 دولارًا أمريكيًا مقابل 12 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي RAM، وذاكرة تخزين تقدر بـ 256 جيجابايت.

أما iQOO 9 العادي فسعره هو 42990 روبية، أي ما يعادل 580 دولارًا أمريكيًا، وذلك لطراز به ذاطرة وصول عشوائي RAM بسعة 8 جيجابايت وذاكرة تخزين تقدر بـ 128 جيجابايت. و 46990 روبية، أي ما يعادل 630 دولارًا أمريكيًا مقابل 12 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي RAM، وذاكرة تخزين تقدر بـ 256 جيجابايت. ستتوفر الهواتف اعتبارًا من 2 مارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى