تويتر يتراجع عن خطط التحديثات بسبب مستخدمي آيفون!

تراجعت إدارة تويتر عن تطبيق التحديثات الجديدة سريعًا بعدما رصدت استياء وطلبات الغاء واسعة من جانب المستخدمين، وذلك بعد نحو 4 أيام فقط من تطبيقها.

وكانت تويتر قد طرحت تحديثات جديدة يوم 10 من شهر مارس الجاري، من شأنها تغيير واجهة الاستخدام بإضافة تبويب جديد لعرض آخر التغريدات بخلاف التبويب الأساسي (الرئيسية).

ونشر الحساب الرسمي لتويتر على المنصة بيان جديد أكد فيه التراجع عن التحديث الأخير بعدما لاحظ بالفعل عدم رغبة المستخدمين في الشكل الجديد والتحرك نحو استرجاع الشكل القديم بإلغاء تبويب آخر التغريدات.

وأعلن تويتر في تغريدة قبل 4 أيام تقريبًا، عن التحديثات الجديدة بإضافة تبويب آخر التغريدات بالإضافة إلى أيقونة “الدبوس” والتي يتم الاحتفاظ بالتغريدات فيها حسب رغبة المستخدم.

وذكر تويتر حينها، أن هناك خطط لدى الشركة في إعادة هيكلة واجهة الاستخدام وبناءً عليها سيتم تحديث لوغاريتمات جديدة للتعرف على اهتمامات المستخدم بشكل أكبر ووضع التغريدات التي تجذب الانتباه بشكل أكبر، على أن يتم وضع التغريدات مُرتبة حسب الأحدث في التبويب الجديد.

وأوضح أن البداية جاءت في التطبيق الذي يعمل على نظام تشغيل iOS، أي لمستخدمي آيفون وأجهزة آيباد، على أن يصل بعدها إلى أجهزة أندرويد وأيضًا نسخة الويب.

وبمجرد وصول التحديثات إلى مستخدمي آيفون، ظهرت حالة من عدم الرضا وهو ما لاحظته الشركة وقررت اليوم إلغاء خططها لإعادة تصميم الواجهة.

ونشر حساب الدعم الفني لتويتر تغريدة: “لقد سمعناكم! يريد بعضكم دائمًا مشاهدة أحدث التغريدات أولاً، لذلك قمنا بإلغاء تحديثات الجدول الزمني وإزالة التبويب في الوقت الحالي، بينما نستكشف الخيارات الأخرى”.

لا توجد معلومات واضحة في الوقت الحالي عن مصير الخطط المستقبلية لتويتر، ولكن على الأرجح معنى ذلك إلغاء فكرة تبويب آخر التغريدات سواء على أجهزة iOS أو على الأنظمة الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى