سوني تستحوذ على استوديوهات Haven

أعلنت شركة سوني يوم الاثنين أنها دخلت في اتفاقية للاستحواذ على استوديوهات Haven التي يقع مقرها في مونتريال، والتي أسسها ويقودها مصممة الألعاب المخضرمة Jade Raymond. أعلنت كل من Haven و سوني في الأصل عن شراكة منذ أكثر من عام بقليل، ولكن الآن تقوم سوني بإدخال Haven إلى العائلة كواحدة من استوديوهات بلايستيشن الخاصة بالطرف الأول. لم يتم الكشف عن سعر الصفقة بعد.

قالت ريموند في منشور، إن العنوان الأول من Haven سيكون لعبة AAA متعددة اللاعبين جديدة (أونلاين)، على الرغم من أنه من غير الواضح متى يمكننا لعبها. ها هو وصفها للعبة:

“يسير عنواننا الجديد الخاص لجهاز بلايستيشن في الطريق الصحيح لتقديم تجربة AAA متعددة اللاعبين مع رؤية لبناء عالم منهجي ومتطور يركز على الحرية والإثارة والمرح الذي سيبقي اللاعبين مستمتعين ومشاركين لسنوات.”

بناءً على بيان صحفي، يبدو أن اللعبة يمكن أن تكون حصرية للبلايستيشن 5. قال رئيس بلايستيشن، جيم رايان، أن اللعبة “ستعرض قوة بلايستيشن 5″، بينما قالت رايموند “إننا نعتزم تبني القدرات المذهلة لـ PS5 بشكل كامل لإنشاء عوالم جديدة تلهم اللاعبين وتسمح لهم بالاتصال بطرق جديدة.” يعني الاستحواذ أيضًا أن شركة سوني ستمتلك أول استوديو لها في كندا.

يأتي الاستحواذ على Haven في أعقاب إعلان سوني الكبير عن خططها للاستحواذ على مطور لعبة Destiny استوديو Bungie، وكلاهما يشير إلى نية سوني في الدخول إلى مجال الألعاب الخدمية بشكل كبير. قال رئيس استوديوهات بلايستيشن، Hermen Hulst، في مقابلة مع GamesIndustry.biz، أن الاستثمار في الألعاب الخدمية “يسمح لنا ببناء عوالم أكبر، ويسمح لنا بإنشاء روابط اجتماعية ذات مغزى حقًا بين اللاعبين”. ربما شهدت سوني أيضًا نجاحًا ماليًا هائلاً لألعاب الخدمة المباشرة مثل Fortnite و Call of Duty: Warzone وتريد أن تجلب أسلوبها الخاص في هذه الأنواع من الألعاب إلى منصات بلايستيشن.

أنشأت ريموند استوديوهات Haven بعد أن قادت استوديو ألعاب الطرف الأول من جوجل لشركة ستاديا، والذي أغلقه عملاق البحث العام الماضي. كما شغلت مناصب رئيسية في استوديوهات بما في ذلك Electronic Arts و Ubisoft.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى