منصة دونالد ترامب الاجتماعية تتحول إلى “كابوس”

تحولت منصة تروث أو Truth التي أطلقها الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، إلى كابوس بسبب المشاكل المعقدة التي واجهها التطبيق بعد أسابيع قليلة من إطلاقه رسمياً.

وكان ترامب قد أعلن اعتزامه إطلاق منصة اجتماعية ينافس بها المنصات الرائدة للتواصل الاجتماعي، تويتر وفيسبوك وتمنح المستخدم قدرة الوصول للحقائق بعيداً عن الأخبار المزيفة، على حد تفسيره.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة بلومبيرغ، فقد واجه تطبيق تروث سوشيال أزمات عاصفة في بداية إطلاقه، الأمر الذي تفاقم بإعلان عدد من المسئولين بمجلس الإدارة عن انسحابهم والاستقالة.

وأوضح أن المشاكل التي واجهها التطبيق بدأت بعدم قدرة المستخدمين الجدد على التسجيل في المنصة، فوصل العدد إلى حدود المليون طلب تسجيل معلق.

كما لم يتمكن عدد كبير من المستخدمين من الوصول إلى حساباتهم مرة أخرى بعد الخروج من المنصة، بالإضافة إلى بعض المشاكل التقنية الأخرى التي أعاقت المستخدمين من النشر.

وذكر التقرير أيضاً أن حساب دونالد ترامب الشخصي لم يتم الدخول عليه سوى مرة واحدة فقط منذ إطلاق المنصة، ليبدو أن مالك تروث واجه نفس المشكلة بالعودة لحسابه مرة أخرى.

دونالد ترامب تروث
حساب دونالد ترامب لم يتم فتحه منذ شهر

ولمن لا يعرف، فإن منصة تروث سوشيال هي شبكة اجتماعية تشبه تويتر كثيراً ولكنها متاحة فقط عبر تطبيق يعمل على نظام iOS أي أنه لهواتف آيفون فقط، دون نسخ للأندرويد أو منصة ويب في الوقت الحالي.

كما أن التطبيق غير متاح للجميع، ولكنه يقتصر على بعض المناطق والولايات في أميركا فقط وربما هناك خطط للتوسع، لكن الشركة لم تعلن عن أي خطط محددة في هذا الشأن.

على الأرجح المشاكل التقنية التي تعرض لها تروث ترجع إلى اطلاق منصة مملوكة لرئيس أمريكي سابق ذات شهرت، وأن الإقبال تسبب في إظهار “عيوب الإطلاق الأولى”.

ولكن ما يجعل الأمر كارثة تنذر بنهاية المشروع بشكل عام، هو انسحاب عدد من المسئولين لدى تروث، ولا توجد معلومات حول قرارات من جانب ترامب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى