قطار تيك توك يدهس تويتر وسناب شات ويهدد فيسبوك

يتواصل النمو الصاروخي لتطبيق مشاركة الفيديوهات القصيرة الصيني، تيك توك، خلال سنوات قليلة من إطلاقه، وأصبح قاب قوسين أو أدنى من التفوق على منصتي تويتر وسناب شات مجتمعين فيما يتعلق بالعائدات التي يتم جمعها من الإعلانات، كما يمثل تهديدًا لميتا – فيسبوك سابقًا.

وتخوض شركات التواصل الاجتماعي صراعًا كبيرًا بينها على تحقيق الانتشار الأكبر وبالتالي السيطرة على أكبر حصة من كعكة الإعلانات، وتسبب دخول تيك توك في الصورة، في اشتعال الصراع خاصة بين تطبيق الفيديو الجديد وفيسبوك.

تيك توك

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة الجارديان، فإن القلق داخل ميتا من صعود تيك توك يجب أن يتزايد خلال السنوات القليلة المقبلة بسبب استمرار نمو التطبيق الصيني بشكل كبير وكسب أعداد أكبر من المستخدمين فضلًا عن الارتفاع القياسي في حصته من أرباح الإعلانات الرقمية العالمية.

وأوضح أن نجاح تيك توك وزيادة انتشاره عالميًا يصاحبه زيادة كبيرة في أرباحه من الإعلانات الرقمية، ففي العام الماضي تمكن من تخطي الأرباح التي يحققها سناب شات بواقع 11.6 مليار دولار مقابل 10.44 مليارًا لسناب شات.

ومن المتوقع أن تلحق منصة مشاركة الفيديو الصينية بمنصة يوتيوب الشهيرة من حيث أرباح الإعلانات بحلول عام 2024، إذ يُتوقع أن يحقق كلاهما مبلغ 23.6 مليار دولار تقريبًا، على الرغم من إطلاق TikTok عالميًا بعد 12 عامًا من إطلاق منافسها المملوك لشركة جوجل.

وأكدت الصحيفة أنه على الرغم من الفارق الكبير في أرقام العائدات بين TikTok وفيسبوك الذي كسب العام الماضي 118 مليار دولار من الإعلانات، إلا أن الشركة الأكبر في وسائل التواصل الاجتماعي يجب أن تقلق أكثر من أي وقتٍ مضى بسبب الزيادة المحلوظة والسرعة في أعداد المستخدمين النشطين في الوقت الحالي.

وأوضح أن مستخدم التطبيق الصيني يقضي 19.6 ساعة في المتوسط شهريًا على التطبيق خلال العام الماضي، مقارنة بنحو 20 ساعة في المتوسط لدى جميع منصات ميتا، وهو فارق قليل للغاية بالنظر لحجم التنوع لدى الشركة الأمريكية.

كما حقق TikTok نموًا بالغ السرعة بالوصول إلى 1 مليار مستخدم في 2021، وفي أقل من نصف المدة التي احتاجها فيسبوك للوصول إلى نفس العدد، فإن التوقعات تشير إلى تفوق قريب في عدد الساعات التي يقضيها المستخدمين على تيك توك بالمقارنة مع ميتا.

جانب آخر يُقلق فيسبوك بالفعل، وهو شريحة المستخدمين لدى المنصتين، إذ يعد TikTok بالفعل الجاذب الأكبر للمراهقين حول العالم بأعمار بين 13 إلى 20 عامًا، وهي الشركة الأكثر تأثيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي في كل الأوقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى