إلون ماسك يقترب من تحقيق فكرته الأكبر بشأن تويتر

بدأ مسئولو شركة تويتر بإعادة النظر في العرض المقدم من الملياردير ورجل الأعمال الشهير، إلون ماسك، في شراء والاستحواذ على حق الإدارة للمنصة الاجتماعية في الأيام القليلة الماضية، في مؤشر إيجابي نحو إتمام الصفقة.

وكان ماسك قد أعلن عن شراء حصة 73 مليون سهم من أسهم تويتر بنسبة 9.2% من الإجمالي، ليكون أكثر شخص يمتلك عدد أسهم حقيقية من الشركة، قبل أن يتقدم بعرض لشراء الشركة تمامًا ليكون المتحكم الأول فيها.

ووفقًا لمعلومات نشرتها صحيفة وال ستريت جورنال، فإن تويتر يعيد النظر في عرض إلون ماسك غير المرغوب فيه لشراء الشركة وجعلها خاصة، بعد اجتماع بين الطرفين أمس الأحد، لمناقشة العرض المقدم مع مؤشرات إيجابية لتكون منصة التدوين القصير تابعة لرجل الأعمال أقرب من أي وقتٍ مضى.

وأكدت مصادر مطلعة للصحيفة أنه تم عقد جلسة بين ماسك ومسئولين من تويتر من أجل تقريب وجهات النظر، وأعطت مؤشرات إيجابية.

يتبقى فقط إعادة النظر في العرض المقدم من جانب رجل الأعمال الشهير، ومقارنة المبالغ المطروحة عند الانتهاء من تقرير أرباح الربع المالي الأول من العامل الجاري، والذي سيتم نشره الخميس المقبل.

حساب إلون ماسك على تويتر
حساب إلون ماسك على تويتر

عرض شراء تويتر

وفي بداية الشهر الجاري، قدم رجل الأعمال ومالك شركة تسلا وسبايس إكس وغيرها، مقترح دفع 54.20 دولارًا لكل سهم من أسهم شركة التواصل الاجتماعي المؤثرة، وهو عرض يقدر تويتر بمبلغ 43 مليار دولار، من أجل الاستحواذ الكامل.

ولكن فكرة ماسك بشراء الموقع تم رفضها بالكامل من جانب الإدارة، حيث الفكرة السابقة بألا يكون هناك متحكم بالكامل في الموقع وأن يتم وضع حدود للأشخاص عند محاولة شراء حصص كبيرة من الشركة بحد أقصى 14.99%، وهو المبدأ المعروف باسم “الحبة السامة” الذي تستخدمه الشركات لدرء محاولات الاستحواذ مثل تلك.

وكان ماسك قد بدأ الأمر بانتقاد سياسة تويتر في الحد والتقليل من حرية الرأي والتعبير، بحسب وجهة نظره، وقام بطرح عدة أسئلة لأكثر من 81 مليون شخص يتابعه على المنصة لاجراء استطلاع رأي حول ما يتعين على Twitter القيام به لتحسين تجربة الاستخدام دون النظر للمنافسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى