تقرير أمني: آيفون يمكن اختراقه حتى في وضع الإغلاق

كشف تقرير أمني جديد عن إمكانية تعرض هواتف آيفون التابعة لشركة أبل للاختراق حتى في حالات الإغلاق التام، بسبب طريقة استخدام الشركة للمكونات الداخلية المتعلقة بالاتصال.

ووفقًا لتقرير نشره موقع Tech Radar فإن بحث أمني جديد قام به مجموعة من باحثين لجامعة دارمشتات الألمانية، والذين تمكنوا من تشغيل أجهزة الاتصال في المكونات الداخلية لهواتف آيفون، بعدما استغلوا ثغرة في طريقة أبل في تشغيل الهواتف.

استغلال ثغرة آيفون

وأوضح التقرير أنه يمكن التوصيل واختراق هواتف آيفون حتى في حالة إيقاف تشغيل الهاتف بالفعل، وذلك خلال ثغرة الشركة في تشغيل الهاتف في وضع الطاقة المنخفض، حيث تظل المكونات الداخلية تعمل مثل؛ مستشعر تتبع الموقع GPS، اتصال قريب المدى NFC وكذلك اتصال البلوتوث.

تحكم آيفون 13

وأشار أن أدوات الاتصال تلك تظل تعمل في الخلفية أثناء تخفيض الطاقة، وتستمر حتى عند غلق الهاتف تمامًا، وهي طريقة تتعمد الشركة الاعتماد عليها من أجل تمكين المستخدم من استغلال الهاتف لمحفظة لبطاقات البنوك والمفاتيح المسجلة على المحفظة.

استمرار عمل التقنيات يسمح بالتوصيل مع الهاتف من خلال استخدام بعض الوسائل حتى مع إغلاقه، خاصة من خلال تقنية بلوتوث التي لا يمكن تشفيرها وبالتالي يسهل اختراق الهاتف.

وأكد التقرير أن أبل لا يمكنها فعل شيء للتصدي للثغرة في الوقت الحالي أو الخطط المستقبلية القريبة، إذ تكمن الثغرة في التشغيل الداخلي لمكونات آيفون وليس في نظام التشغيل iOS حيث إمكانية التصدي من خلال التحديثات البرمجية.

حماية غير مطلقة

وفي الوقت نفسه، أكد التقرير أن ما يحمي المستخدمين من هذه الثغرة أنه يتعين على المخترق بالثغرة السابق ذكرها، أن يتجاوز حماية أبل المتقدمة في نظام iOS من أجل الوصول إلى البيانات الخاصة بالمستخدم ومحاولة إلحاق الضرر به، وهو أمر صعب بدرجة كبيرة للغاية.

ولكن مركز القوة ليس مطلق في الوقت نفسه، بحيث يعرف الهاكرز أن أي نظام تشغيل به ثغرات يمكن استغلالها بطريقة أو بأخرى من أجل اختراقه، ورغم كونها عملية صعبة في هواتف آيفون إلا أنها لا تزال احتمال وارد يمكن الوصول إليه في يومٍ من الأيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى