معالج أبل M1 مقابل M2: ما الاختلافات؟

كشفت شركة أبل عن معالج M2 الرائدة والمخصصة للحواسب المحمولة وأجهزة ماك التابعة للشركة، والتي تأتي مع تحسينات في الأداء وجودة التصنيع وأيضًا تقليل الاستهلاك للطاقة مقارنة بالجيل الماضي.

كشفت أبل عن أول جيل من معالجات الحواسب الجديدة الخاصة بها M1 في عام 2020 ونجح في جذب انتباه محبي الجودة والسرعة وقوة الأداء بفضل المواصفات التي يقدمها المعالج والتوافق مع أجهزة أبل، وخلال معرض WWDC كشفت العملاق الأمريكي عن الجيل الثاني، فما الاختلافات.

في الأسطر التالية، سيعرض تكنولوجيا نيوز أبرز الاختلافات والتحسينات التي تأتي بها معالج أبل M2 مقارنة بالجيل السابق، وذلك لفهم ما إذا كنت في حاجة إلى الترقية.

مقارنة معالج أبل M2 مع M1

للاختصار، هناك 6 اختلافات هامة للنظر إليها إذا كنت تفكر في شراء أي من الأجهزة الجديدة مع معالج أبل M2، وهي؛ عدد أنوية معالجة البيانات، أنوية معالجة الصور والرسومات، حجم الترانزيستور – مسئول عن استهلاك الطاقة – سرعة معالجة البيانات والأسعار.

أبرز التحسينات في معالج أبل M2 الجديد كما قالت الشركة هو سرعة المعالجة وتقليل استهلاك الطاقة والذي ينعكس نفسه على قلة انبعاث الحرارة.

من حيث الأرقام، فإن M2 يأتي مع 8 أنوية لمعالجة البيانات وسرعة تصل حتى 100 جيجا بت في الثانية، في حين معالج M1 لديه 7 أنوية افتراضية مع خيار ذات 8 أنوية وسرعة معالجة حتى 68 جيجا بت في الثانية.

فارق الأداء لصالح معالج أبل M2
فارق الأداء لصالح معالج أبل M2

معالجة الرسومات في M2 تعمل مع خيارين 8 أو 10 أنوية، بينما في الجيل الماضي خيار واحد هو 8 أنوية.

حجم الترانزستور في الجيل الجديد يصل إلى 20 مليار وحدة في معالج أبل M2 بينما في الجيل الماضي 16 مليار وحدة، والاختلاف هنا في حجم نقل الطاقة الكهربين وفقًا لما يتطلب الأمر، مع زيادة العدد يكون هناك تحكم أكبر وبالتالي استهلاك أقل في المجمل مقارنة بالحجم الأقل.

الأجهزة التي ستأتي بالمعالج الجديد

خلال فعالية WWDC للمطورين، كشفت أبل عن المعالج بعرض جهازين، ماك بوك اير 2022 بشاشة 13 بوصة، وماك بوك برو 2022 القادم، بينما أكدت في الوقت نفسه أن هناك أجهزة أخرى ستأتي بهذا المعالج القوي.

جهة المقارنة الأخيرة في السعر، فعند النظر إلى الحاسوب ماك بوك اير 2020 مع معالج M1 فقد تم إطلاقه بسعر 999 دولار في ذلك الحين، أما للترقية إلى معالج M2 وشراء ماك بوك اير 2022 فسيكلف 1199 دولار، فهل فارق الأداء يسحق دفع 200 دولار إضافية – مع الأخذ في الاعتبار أن حاسوب 2020 كان بهذا السعر عند إطلاقه وبالتأكيد ينخفض الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى