تويتر استقبل عدداً قياسياً من الطلبات الحكومية لتسليم معلومات عن المستخدمين

نشر موقع التغريدات الشهير تويتر أحدث تقرير شفافية للمنصة والذي أشار إلى ارتفاع عدد الطلبات من الحكومات للحصول على معلومات عن المستخدمين.

تويتر والضغوطات الحكومية

وأوضح التقرير وجود ارتفاعات قياسية في عدد طلبات بيانات الحساب خلال الفترة المشمولة من يوليو إلى ديسمبر 2021 مع 47،572 طلبًا قانونيًا على 198،931 حسابًا.

جاءت أكبر شريحة من الطلبات التي تستهدف صناعة الأخبار من الهند 114 طلب، يليها تركيا (78 طلب) وروسيا (55 طلب). نجحت الحكومات في حجب 17 تغريدة.

مثلت مطالب الولايات المتحدة جزءًا كبيرًا بشكل غير متناسب من الحجم الكلي. واستحوذت أمريكا على 20%من جميع طلبات معلومات الحساب في جميع أنحاء العالم. وغطت تلك الطلبات 39%من جميع الحسابات المحددة. لا تزال روسيا ثاني أكبر دولة مع نسبة طلبات تصل إلى 18%.

قال تويتر أنه لا يزال يرفض أو يقيد الوصول إلى المعلومات قدر الإمكان. وتم رفض 31% من طلبات الحكومة الأمريكية. وتم رفض 60% من الطلبات على مستوى العالم. كما عارض تويتر أيضًا 29 محاولة مدنية لتحديد هوية مستخدمين مجهولين في الولايات المتحدة.

وكانت الطلبات قد ارتفعت للحصول على البيانات بدءًا من أوائل عام 2020 ويشير تقرير الشفافية الأخير هذا إلى أنها مستمرة في الارتفاع.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

تويتر يفاجئ المستخدمين بميزة جديدة منسوخة من فيسبوك

لأول مرة.. تسريب أفضل صور سامسونج جالاكسي زي فولد 4 وفليب 4

كما يرى موقع تويتر أن محاولات استهداف الصحفيين تشكل تهديدًا متزايدًا لحرية الصحافة.

يُذكر أن تويتر سيخوض قريبا معركة قانونية هائلة مع أغنى رجل في العالم إيلون ماسك. بعدما رفض الأخير إكمال صفقة الاستحواذ على الطائر الأزرق بحجة تقديم بيانات وهمية عن المستخدمين.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمة سريعة خلال أيام ويتوقع الخبراء أن يفوز تويتر على إيلون ماسك. مع إجبار مؤسس تيسلا على شراء موقع التغريدات بالسعر المتفق عليه وربما يدفع ماسك تعويضات إضافية.

أخيرا، لا تزال الحكومات تسعى للسيطرة على السوشيال ميديا. وكان تويتر قد تم منعه في روسيا بعد الغزو على أوكرانيا. كما تُقاضي الشركة الأمريكية الحكومة الهندية لمقاومة أمر بحظر حسابات لبعض المستخدمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى