أمازون يختبر تغيير ثوري في عرض المنتجات على طريقة تيك توك!

بدأ مطورو تطبيق شركة أمازون الأشهر في التجارة الإلكترونية والتسوق عبر الانترنت، في دراسة إمكانية إجراء تغيير جوهري في طريقة عرض المنتجات على التطبيق لمواكبة التحديثات العصرية في العرض وتجربة الاستخدام.

تعد شركة أمازون هي الأكبر في العالم في التجارة الإلكترونية والتي تقوم بعرض منتجات من عشرات الفئات وتمتلك قاعدة مستخدمين كبيرة حول العالم، وتخطط الشركة الآن في ثورة تغيير بطريقة عرض المنتجات.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، فإن أمازون استعانت بشركة من الأراضي الفلسطينية المحتلة تدعى Watchful Technologies والمتخصصة في تصميم الواجهات التكنولوجية وتحسين تجارب المستخدم، من أجل الانتقال إلى التغيير الكبير في طريقة عرض التطبيق الرسمي لعملاق التجارة الإلكترونية على الهواتف الذكية.

وتريد أمازون مواكبة الركب في التحرك نحو عرض المحتوى المصور بملء الشاشة على طريقة تطبيق تيك توك، وهو أمر بدأت العديد من الشركات الكبرى والرائدة في العالم بتنفيذه مؤخرًا بما في ذلك ميتا عبر فيسبوك وإنستغرام ريلز، يوتيوب شورتس وغيرها.

وذكر التقرير أن فكرة أمازون في عرض محتوى ملء الشاشة غير واضح تمامًا في الوقت الحالي، وأن العمل قائم على اختبارات وتجارب لطريقة العرض الجديدة وقياس مدى جودة تجربة الاستخدام.

اختبارات التغيير الكبير القادم بدأت من حيث المراجعات، بحيث يتيح التطبيق للمستخدمين مشاركة مقاطع فيديو قصيرة للمنتجات التي قاموا بشرائها كنوع من المراجعات أو الاستعراض للمنتج، يأخذ بها أشخاص آخرين يحاولون شراء نفس المنتج.

وفي الوقت نفسه يرفض أمازون نهاية المراجعات والآراء المكتوبة على المنتجات، وإنما تريد فقط إضافة طريقة جديدة لتقديم المراجعة من خلال الفيديو القصير.

أمازون

الفكرة الثانية لدى عملاق التجارة الإلكترونية تتمثل في إضافة قسم خاص داخل التطبيق، كشبكة اجتماعية محددة، يتم نشر مقاطع الفيديو القصيرة للمنتجات من خلالها، ومشاركة التعليقات والتفاعل، مع وضع إشارة إلى المنتج المعروض في الفيديو بحيث يمكن للمستخدمين الانتقال بسهولة إلى المتجر والدخول في عمليات الشراء.

من جانبه، لم ينف متحدث باسم أمازون، التغييرات الكبيرة القادمة على التطبيق في تصريحات للصحيفة، وأضاف:

“نحن نختبر باستمرار ميزات جديدة للمساعدة في جعل تجربة استخدام العملاء أكثر سهولة مع مرور الوقت”.

بينما لم يؤكد تمامًا ما ستنتهي إليه الاختبارات وما إذا كان سيتم اعتماد أفكار عرض فيديوهات قصيرة داخل تطبيق أمازون بشكل أو بآخر أم سيتم الاستغناء عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى