شاومي تخسر 20% من إيراداتها بسبب الحكومة الصينية

سجلت شركة شاومي الصينية تراجع حاد في إيرادات الربع المالي الثاني من العام الجاري بنسبة بلغت 20% تقريبًا وذلك بسبب قرارات الحكومة الصينية بالإغلاق لمواجهة تفشي فيروس كورونا مرة أخرى في الفترة الأخيرة.

وأعادت الحكومة الصينية تنفيذ قرارات بالإغلاق التام على عدد من المناطق، أبرزها المناطق الصناعية، ما تسبب في توقف الإنتاج لدى العديد من الشركات من بينها شركة شاومي لصناعة الإلكترونيات والأجهزة المنزلية.

ووفقًا لتقرير نشرته رويترز، فقد انخفضت مبيعات شاومي بنسبة 20٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لتصل إلى 70.17 مليار يوان صيني أي ما يعادل 10.31 مليار دولار تقريبًا، وهو تراجع بشكل كبير عند النظر إلى تقديرات المحللين.

واستمر تراجع إيرادات شاومي للربع المالي الثاني على التوالي، إذ أبلغت الشركة عن انخفاض أيضًا في الربع الأول من العام الجاري وهي المرة الأولى التي تتراجع فيها الإيرادات في الوقت التي توقع المحللين نموها.

هواتف شاومي

وألقى متحدث باسم الشركة لـ رويترز، اللوم على قرارات الإغلاق التي اتخذتها الحكومة الصينية منذ بداية العام الجاري من أجل مواجهة تفشي موجة جديدة لفيروس كورونا، لافتًا إلى أنها تسبب في توقف كبير في الإنتاج على صعيد قطاع الإلكترونيات والأجهزة المنزلية، ما انتهى إلى تراجع في المبيعات.

وذكر أن الإغلاق أثر أيضًا على نشاط الاستهلاكي للمواطنين في الصين، ما يشبه حالة من الركود، وهو السوق الأكثر تأثيرًا في مبيعات شاومي.

في حين أشار التقرير إلى أن تقرير إيرادات شاومي أظهر تراجع بنسبة 10% في قطاع الأجهزة المنزلية خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها في العام الماضي، في حين تراجعت مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 29% والأخيرة هي التي تحقق أكثر من نصف دخل الشركة.

من الجدير بالذكر، أن شاومي حققت أرباح قياسية في العام الماضي 2021 بعدما استفادت الشركة في المقام الأول من أزمة هواوي، ولكنها لم تتمكن من الحفاظ على ذلك، فمنذ بداية 2022 فقدت أسهم الشركة ما يقرب من 40٪ من قيمتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى