تويتر سيقدم ميزتين رائعتين.. احداهما يطلبها المستخدمين منذ سنوات

يستعد تويتر لإطلاق تحديثات جديدة على طريقة عرض المنصة الاجتماعية، إذ تم رصد ميزتين جديدتين قادمتين إلى المنصة خلال الفترة القصيرة المقبلة بعد أن بدأ بالفعل في اختبارها لدى عدد قليل من المستخدمين.

يقوم تويتر بإعداد تغييرات على المنصة ولكن يتم إطلاقها على نطاق صغير أولًا من أجل عمليات الاختبار، قبل أن يتم طرحها بشكل نهائي والوصول إلى جميع رواد المنصة الاجتماعية.

وبحسب تقرير لـ The Verge فقد تم رصد تحديثات جديدة قادمة لتويتر، بعد أن لاحظ بعض المستخدمين بالفعل أنهم ضمن نطاق التجربة، بينهم المهندسة جين مانشون وونغ، الموثوقة في نشر المعلومات التقنية.

نشرت وونغ تغريدات تتضمن لقطات شاشة من تغييرات في طريقة عرض حساب تويتر الخاص بها، وأكدت أن المنصة قامت بإضافة ميزتين جديدتين، الأولى تتعلق بتأكيد معلومات المستخدمين.

وفي الصورة التي نشرتها، ظهرت علامة جديدة في منطقة بيانات أساسية في الحسابات، والتي تشير عما إذا كان المستخدم تحت التحقيق من خلال الهاتف من عدمه، وهي وسيلة تعكس مدى مصداقية ما يتم نشره وأنه ليس مجرد حساب وهمي أو “بوت”.

يجدر الإشارة هنا إلى أن تويتر دخل في مجادلات واسعة خلال الفترة الماضية على خلفية محاولة رجل الأعمال الشهير، إلون ماسك، للاستحواذ على المنصة مقابل 44 مليار دولار، ولكنه تراجع عن ذلك بادعاء أن نسبة كبيرة من الحسابات وهمية أو مزعجة “بوت”.

أما الميزة الأخرى التي أشار لها وونغ في تغريدة أخرى، هي إمكانية مشاهدة عدد المشاهدات للتغريدات التي تم نشرها، والتي يمكن لبعض المستخدمين الوصول إليها بالفعل لتغريداتهم الخاصة تحت عنوان “التحليلات”، ولكن الأمر يبدو مختلفًا هذه المرة.

رغم أنه ليس من الواضح عما إذا كانت هذه الميزة ستكون مخصصة لصاحب الحساب نفسه لمعرفة مدى وصول تغريداته، أم أنها ستكون للعامة القدرة على معرفة هذه المعلومة من عدمه، ولكن الأمر يبدو مختلفًا عن تلك التي تقدمها “التحليلات”.

لم يتم الكشف عن موعد واضح لوصول التحديثات الجديدة لجميع مستخدمي تويتر، ولكن يجب الإشارة أيضًا إلى أن منصة التغريدات لديها مرونة كبيرة في التغيير وليس كل ما يتم تجربته يصل في النهاية رسميًا.

وجب الذكر أيضًا أن معظم التغييرات التي تراجع تويتر عن تنفيذها بعد اختبارها، كان بسبب عدم ترحيب من قبل المستخدمين، على عكس ما تختبره اليوم والذي سيلقى على الأرجح ترحيب كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى