يوتيوب بودكاست – إضافة جديدة تُزعج آبل وسبوتيفاي

كشفت أحدث التقارير عن إضافة جديدة من يوتيوب ستجلب تجربة البودكاست إلى منصة الفيديو الشهيرة، وأطلقت المنصة بالفعل صفحة مخصصة للبودكاست.

الإضافة الجديدة التي تسعى يوتيوب لتطويرها من شأنها أن تزعج آبل وسبوتيفاي، صاحبتا أشهر منصات البث الصوتي.

وفقاً لموقع 9to5Google، ظهرت صفحة يوتيوب بودكاست الجديدة لأول مرة في أواخر شهر يوليو ولا تزال في طول النشر حتى الآن.

ويقول المصدر أن صفحة youtube.com/podcasts يُمكن الوصول إليها فقط حالياً من داخل الولايات المتحدة الأمريكية ولم يتم نشرها في باقي الدول بعد.

كذلك يمكن للمقيمين داخل الولايات المتحدة الأمريكية الوصول إلى يوتيوب بودكاست من خلال صفحة الاستكشاف (داخل التطبيق أو المتصفح)، حيث توجد علامة تبويب بودكاست جديدة.

تميز الصفحة الجديدة بالعروض الرائجة والقنوات التي لديها بالفعل ملايين المشتركين، مثل The H3 Podcast أو Logan Paul، لكنها لا تزال في طور التطوير والنشر وينقصها الكثير من التنظيم.

حالياً تتميز صفحة YouTube بودكاست عن آبل وسبوتيفاي بتصميم بسيط وسهولة في الاستخدام وشكل أقل تعقيداً من المنصات المنافسة.

اقرأ أيضاً على تكنولوجيا نيوز:

يوتيوب يقلّد أحد خصائص تيك توك المميزة

يوتيوب لا تحتاج خدمة بودكاست

على الجانب الآخر يرى بعض المحللين أن YouTube لا تحتاج البودكاست فهي بالفعل متقدمة على البث الصوتي كونها منصة لبث الفيديو.

وتوضح دراسة أجرتها شركة Cumulus في شهر مايو أن يوتيوب تتفوق بالفعل على آبل بودكاست وسبوتيفاي، وذلك بفضل ظهور بث الفيديو وسهولة الاستخدام، لذلك ربما يكون من الأفضل الالتزام بالتنسيق الذي يعرفه الجمهور بالفعل.

ويقول موقع The Verge، أن البودكاست خطوة أصغر من يوتيوب، حيث حققت يوتيوب 28.8 مليار دولار ف 2021، في الوقت نفسه الذي بالكاد تجاوزت صناعة البودكاست بالكامل حاجز المليار دولار فقط.

وفقًا لدراسة أجراها مكتب الإعلان التفاعلي “Interactive Advertising Bureau”، لا يحتاج موقع يوتيوب حقًا إلى امتلاك خدمة بث صوتي، ولكن الصفحة الجديدة تٌشير إلى غير ذلك.

أخيراً فقد كانت شركة آبل أول الشركات التقنية الكبرى التي تدخل عالم البث الصوتي، وذلك بإطلاق خدمة آبل بودكاست عام 2005، ثم زادت المنافسة بدخول سبوتيفاي عالم البودكاست في 2019، والآن نستعد لنرى يوتيوب بودكاست قريباً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى