يشاع أن الجيل الثالث من جوجل تينسور قيد التطوير

حقق جوجل تينسور – Google Tensor ظهورًا قويًا نسبيًا في أجهزة جوجل، بيكسل 6 و بيكسل 6 برو، ولكن كان من الواضح أن هناك متسعًا كبيرًا للتحسين. بينما تم تعيين تينسور 2 لسلسلة بيكسل 7 التي ستصدر في غضون شهرين فقط، يُشاع بالفعل أن العمل جار على الجيل الثالث من تينسور في شركة سامسونج.

تقول الشائعات، وفقًا للأشخاص الموجودين في GalaxyClub، أن سامسونج تقوم حاليًا باختبار وتطوير مبكر مع جوجل على مجموعة شرائح تينسور من الجيل الثالث. وهذه المعلومات يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار.

وفقًا لهذه الشائعات، تختبر جوجل الجيل الثالث من تينسور تحت اسم مشروع يسمى “Ripcurrent”. حيث تم تطوير تينسور 2 تحت الاسم “Cloudripper”. يبدو أن شريحة تينسور من الجيل الثالث تحمل رقم الطراز S5P9865، والذي يتماشى مع نمط رقائق تينسور. فقد حصلت شريحة تينسور الأصلية على رقم الموديل S5P9845، ويعتقد أن رقم تينسور 2 هو S5P9855.

على الرغم من أنه لا يوجد شيء مفاجئ في هذه الشائعات، إلا أنه من الملاحظ أن جوجل ما زالت ملتزمة بالشراكة مع سامسونج لتطوير الشرائح، وذلك من خلال اعتمادها عليها في هذا الجيل الثالث على الأقل من شرائحها الخاصة. اعتمدت شريحة تينسور الأصلية بشكل كبير على عمل سامسونج مع رقائق إكسينوس. تعد سامسونج أحد الخيارات القليلة التي يتعين على جوجل العمل معها حاليًا على تينسور، ولكن سيكون من المثير للاهتمام بالتأكيد أن ترى جوجل شريكًا من أمثال ميديا تيك أو كوالكوم، وذلك لدعم وتطوير ما يمكن لشريحة تينسور القيام به.

لسوء الحظ، لا نعرف حتى الآن ما هي التحسينات التي سيجلبها الجيل الثالث من تينسور إلى الحلبة. لكن من الواضح أن هناك الكثير الذي يجب على جوجل العمل عليه.

تأخر أداء الـ “connectivity” لشريحة تينسور الأولى كثيرًا عن أحدث وأفضل شريحة من كوالكم، كما كانت المشكلات المختلفة المتعلقة بالحرارة مزعجة بنفس القدر. علاوة على ذلك. تعد شريحة سناب دراجون 8+ الجيل الأول الجديدة في أجهزة مثل ون بلس 10T و جالاكسي Z فليب 4 مثالًا رائعًا لما يمكن أن تفعله الشريحة القوية في الهواتف الذكية، لكن تينسور بعيدة عن هذا المثال. نأمل من الجيل الثالث، أن تتمكن جوجل من سد الفجوة وإعطاء تجربة مماثلة على تينسور مثل سامسونج وغيرها مع كوالكم.

من المحتمل أن يظهر الجيل الثالث من شريحة تينسور لأول مرة في سلسلة بيكسل 8 في أواخر عام 2024.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى