إيلون ماسك يكشف عن سبب آخر يمنعه من شراء تويتر

كشف أغنى رجل في العالم إيلون ماسك عن سبب آخر جعله يقرر إلغاء صفقة الإستحواذ على تويتر. والسبب هذه المرة ليس له علاقة بعدد الحسابات الوهمية على المنصة.

معركة إيلون ماسك و تويتر

وكشف محامو إيلون ماسك في ملف مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC). أن تويتر انتهك اتفاقية الاندماج عندما قام بدفع تسوية بقيمة 7 ملايين دولار لرئيس الأمن السابق بيتر زاتكو.

تم تعيين زاتكو من قبل جاك دورسي في عام 2020 ولكن تم فصله في العام التالي. وبعدها كشف زاتكو عن ممارسات أمنية غير سليمة على موقع تويتر.

وقال محامو ماسك أن تويتر حاول إسكات زاتكو عندما دفعوا له 7 ملايين دولار. ولكن تويتر أشار إلى أن التسوية عبارة عن تعويض مفقود لم يحصل عليه بيتر زاتكو عند مغادرته الشركة.

بالإضافة لذلك، أوضح تويتر أن التسوية اكتملت قبل أيام من قيام زاتكو بالإبلاغ عن المخالفات على المنصة. حيث أبلغ زاتكو عن قيام موقع التغريدات بتضليل المستثمرين حول العديد من الممارسات الغير صحيحة.

هذه ليست المرة الأولى التي يلجأ فيها محامو ماسك إلى بيتر زاتكو للإدلاء بشهادته في المحكمة من أجل الوصول لثغرة تمنع أغنى رجل في العالم من شرء تويتر.

وتم استدعاء زاتكو في وقت سابق من هذا الشهر لأن شكواه عن المخالفات تضمنت مزاعم بأن تويتر لم يعلن بشكل حقيقي عن عدد الحسابات الوهمية على المنصة.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

تويتر يختبر ميزة تتيح للمستخدم تعديل التغريدات بعد نشرها

إيلون ماسك يستدعي المبلّغ عن مخالفات تويتر للإدلاء بشهادته في المحكمة

يُذكر أن إيلون ماسك كان قد قدم عرض من أجل شراء تويتر مقابل 44 مليار دولار. لكنه تخلى عن عملية الإستحواذ فجأة وبعدها رفع موقع التغريدات الأمر للمحكمة من أجل إجبار ماسك على إكمال صفقة الشراء رغما عنه. ولكن لا أحد يعلم حتى الآن من يمكنه الفوز في تلك المعركة القانونية.

أخيرا، يسعى إيلون ماسك لإيجاد ثغرات من أجل الفوز في قضيته أمام تويتر. وبجانب الحسابات المزيفة، بيتر زاتكو سوف يساعد على تقوية موقف ماسك في القضية وربما الفوز بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى