زر عدم الإعجاب في يوتيوب لا يفعل ما تعتقده

يعرف الجميع أن زر الإعجاب أو اللايك على فيديو في يوتيوب يعني ظهوره بشكل كبير للآخرين كذلك زر عدم الإعجاب الذي يعني منع الفيديو من الإنتشار.

يوتيوب والفيديوهات الموصى بها

يبدو أن ما كنا نعتقده ليس صحيحا، حيث أشارت دراسة من موزيلا أن زر عدم الإعجاب في فيديوهات يوتيوب لا يعمل بالطريقة التي يتوقعها الكثير.

واستخدمت الدراسة بيانات لأكثر من 22 ألف مستخدم تم تتبعهم بين ديسمبر 2021 وحتى يونيو 2022.

قام الباحثون بتحليل أكثر من نصف مليار توصية على يوتيوب تم تقديمها بعد نقر المستخدمين على إحدى أدوات التعليقات السلبية على المنصة.

مثل زر عدم الإعجاب أو عدم التوصية بالقناة. وهذه هي الأدوات التي يقدمها يوتيوب للمستخدمين من أجل التحكم في توصياتهم.

ولكن السؤال هنا، كيف يؤثر النقر على تلك الأزرار على مقاطع الفيديو الموصى بها؟ والإجابة هي ليس كثيرا. سيؤدي الضغط على زر عدم التوصية بالقناة ” إلى إيقاف 43% فقط من توصيات الفيديو غير المرغوب فيها.

بينما النقر على زر لم يعجبني يؤدي إلى إيقاف 12% فقط من التوصيات التي لم يُحبها المستخدمون. وهذا يعني أن يوتيوب يقوم بتجاهل اهتمامات المستخدمين ويرشح له فيديوهات لا يحبها رغما عنه.

وكان يوتيوب قد تحدث الفترة الماضية عن أهمية الوقت الذي يقضيه المستخدمين أو رضا المستخدم بدلاً من وقت المشاهدة. ولكن لا يأبه موقع الفيديو الشهير لما تحبه أو تكرهه وسوف تشاهدة التوصيات حتى لو كانت غير مفضلة لديك.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

قريبا سيُجبر يوتيوب المستخدمين على مشاهدة 10 إعلانات دفعة واحدة

فيديو تفكيك آيفون 14 يكشف عن ميزة جديدة لا أحد يعلم بها

يذكر أن يوتيوب قد قام بتوسعة برنامج الشركاء الخاص به ليشمل منشئي محتوى الفيديوهات القصيرة شورتس، حيث سوف يكونوا قادرين على تحقيق الأرباح من الإعلانات على تلك الفيديو القصيرة.

أخيرا، بالرغم من خوارزمية الذكاء الإصطناعي التي يستخدمها يوتيوب لجلب المحتوى الذي يحبه المستخدم وإبعاد الذي يكرهه. إلا أن المنصة تواجه صعوبات بسبب الحجم الضخم من الفيديوهات إلى جانب الثقافات المختلفة واللغات الكثيرة التي يتعاملون معها وهذا ما يؤدي إلى توصيات غير صحيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى