آيفون 14 برو أفضل هاتف سيلفي والثاني في الكاميرا الخلفية بمؤشر DxOMark

كشف تقرير لمؤشر DxOMark الأشهر في اختبار كاميرات الهواتف الذكية، عن نتائج اختبارات كاميرا هاتف آيفون 14 برو الجديد، والذي حصل على أعلى تقييم بين منافسيه من حيث التقاط الصور وتسجيل الفيديو بالكاميرا الأمامية بين منافسيه، ولكنه جاء في المركز الثاني في تصوير الكاميرا الخلفية.

يعد مقياس DxOMark هي الأشهر والمعترف به في اختبار كاميرات الهواتف الذكية، إذ يقوم متخصصون بعمليات الاختبار في عدة أوضاع لقياس مدى جودة الصورة التي يخرجها الهاتف بعيدًا عن أعدد البيكسلات التي تعلنها الشركات المصنعة.

خضع هاتف آيفون 14 برو الجديد من أبل لاختبارات DxOMark وحقق الطراز الرائد نتائج رائعة في اختبارات الكاميرا الأمامية في التقاط الصور وتصوير الفيديو، وكذلك في الكاميرا الخلفية.

آيفون 14 برو أفضل هاتف بكاميرا أمامية

وحصد آيفون 14 برو على 145 نقطة في اختبار DxOMark للكاميرا الأمامية وهي أفضل نتيجة لأداء كاميرا سيلفي في التقاط الصور الثابتة والفيديو.

أوضح التقرير أن iPhone 14 Pro تفوق على هواوي P50 Pro بفارق نقطة واحدة فقط، حيث تساهم قدرة التركيز البؤري التلقائي المضافة حديثًا للهاتف وفتحة العدسة الأسرع في تحقيق درجات أعلى.

آيفون 14 برو

كما جاءت نتائج اختبار تسجيل الفيديو بالكاميرا الأمامية رائعة أيضًا، مع درجة عالية من تشبع الألوان والاستقرار أثناء التبديل بين الإطارات في مشهد واحد.

قدمت الصور الثابتة مع الكاميرا الأمامية نطاقًا ديناميكيًا رائعًا في الاختبار، وقدرة أكبر على استشعار الضوء مع نتائج أفضل في عزل الصورة عن الخلفية.

تمت الإشارة أيضًا إلى قدرة إظهار التفاصيل الممتازة ودرجات تمييز لون البشرة الدقيقة في الوضع الرأسي.

تتمثل نقاط الضعف الملحوظة في كاميرا سيلفي آيفون 14 برو في وجود ضوضاء ملحوظة في الصور ومقاطع الفيديو في معظم الظروف خاصة داخل الغرفة، ودرجات ألوان البشرة المتغيرة والأقل دقة في ظروف الإضاءة المنخفضة أو ظروف محددة مثل عندما يكون هناك مصدر ضوء أقوى من خلف الهدف.

آيفون 14 برو

ثاني أفضل كاميرا خلفية

فيما جمع الهاتف الرائد من أبل على مجموع نقاط 146 بتصنيف DxOMark للكاميرا الخلفية ليكون صاحب المركز الثاني مع منافسيه خلف هاتف Honor Magic4 Ultimate على المنصة ولكنه بفارق نقطة واحدة فقط.

سلط تقرير DxOMark الضوء على أداء كاميرا الهاتف في الاستخدام الطبيعي للمستخدمين عند تصوير أنفسهم أو الصور مع الأصدقاء والعائلة، بفضل دقتها في التقاط درجات لون البشرة، وتقنيتها الجيدة في المعالجة، وقدرتها على تقليل ضبابية الحركة، والتباين في عرض الوجوه.

وذكر التقرير إلى أن قدرات عزل الصور تحت التركيز عن الخلفية في وضع البورتريه بالهاتف يبدو أشبه إلى حد كبير بنتائج كاميرا DSLR الاحترافية.

كما يحافظ آيفون 14 برو على ما حققه الجيل السابق في كونه رقم 1 في أداء تسجيل الفيديو بالكاميرا الأمامية، حيث نعومة الصورة وجودة الربط بين الإطارات أثناء الحركة، بالإضافة إلى الاستقرار الممتاز في الجودة وسرعة التمييز بين الأشياء أثناء الانتقال في المشهد الواحد.

كما تقدم ميزة تسجيل فيديو HDR تباينًا عاليًا مع موثوقية ودقة قدرة تتبع التركيز البؤري التلقائي بسبب جودة استفادة أبل من مستشعر الصور Quad-Bayer في استخراج الكثير من جودة الصورة والأداء في نفس الوقت.

آيفون 14 برو

كما أشاد بجودة معالجة الصور عند المقارنة بين الوضع الفعلي أثناء فتح الكاميرا ومقارنة بالصورة النهائية التي تمت معالجتها.

بينما كانت الملاحظة الوحيدة التي تحتاج إلى التحسين من أبل التي أشار إليها التقرير، هي وجود ضوضاء وفقدان بسيط في التفاصيل عند التقاط الصور في الداخل حيث تقل الإضاءة الطبيعية، وهناك أيضًا فقدان في التفاصيل عند التقاط صور بالتقريب 3X.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى