إلون ماسك يؤكد أن هذه الحسابات على تويتر سيتم حظرها نهائيًا

أعلن إلون ماسك، المالك الجديد لمنصة تويتر الاجتماعية، شن الحرب على الحسابات المزيفة على المنصة خلال الفترة القصيرة المقبلة، وستكون البداية من الحسابات التي ينتحل أصحابها شخصيات أخرى دون أن يتم الذكر أنها حسابات ساخرة في منطقة الوصف بالحساب.

كان إلون ماسك قد أكد على استيائه من احصائيات الحسابات الوهمية أو المزيفة على تويتر، وهو الأمر الذي تسبب في تأخير حسم الاستحواذ، حتى أنه كاد أن يوقف العملية تمامًا قبل أن تعود مرة أخرى ويتم إبرامها.

وفي تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر، أكد ماسك على تغييرات في سياسة المنصة لمواجهة الحسابات المزيفة والتي تنتحل شخصيات مشهورة، موضحًا أنه بينما اعتادت الشركة إعطاء تحذير للأشخاص في السابق لمنحه فرصة لتصحيح الوضع، سيكون هناك رد فوري وصارم مع هذا النوع من الحسابات.

وشدد أنه لن يكون هناك تحذيرات لحسابات انتحال الشخصيات الأخرى، وبدلًا من ذلك سيتم تعليقها فورًا ودون عودة بمجرد اكتشاف الأمر.

من الآن فصاعدًا، سيتم تعليق نهائيًا لأي حساب على تويتر مع انتحال الهوية دون الإشارة إلى ‘محاكاة ساخرة’ في الوصف.

في السابق، كان يتم اصدار تحذيرًا قبل التعليق، ولكن الآن بعد أن بدأنا عملية التحقق على نطاق واسع، سيتم إغلاقها دون تحذير.

يأتي قرار ماسك في الوقت الذي يواجه فيه رجل الأعمال انتقادات حادة من جانب مستخدمي تويتر، خاصة الأشخاص الذين لديهم بالفعل علامة لتأكيد الزرقاء، بعد أن قرر رجل الأعمال الشهير توسيع انتشار العلامة الزرقاء بمجرد أن يتم الاشتراك في الخطة المدفوعة الجديدة لـ تويتر بلو مقابل 7.99 دولار شهريًا.

يرى المستخدمون أن رغبة إلون ماسك في تحقيق إيرادات كبيرة من تويتر من خلال تسهيل عملية الحصول على علامة التأكيد الزرقاء مقابل الدفع، ستتسبب في مشاكل كبيرة للمستخدمين.

ولإيصال أصواتهم، قام عدد من المستخدمين الذين لديهم بالفعل علامات التأكيد الزرقاء، بتغيير اسم حساباتهم إلى إلون ماسك ونشر تغريدات تتعلق بالصفقة، ما تسبب في انتشار عدد من الشائعات خلال الساعات الأخيرة، بهدف توصيل رسالة مفادها أن “تأكيد حسابات الجميع ستعني عدم وجود أي حساب موثوق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى