يوتيوب شورتس قادم إلى أجهزة التلفزيون

يعرف الكثير تود شيرمان على وجه اليقين. شيرمان، مدير المنتج الذي يقف وراء الفيديوهات القصيرة الانهائية المسببة لمضيعة الوقت يوتيوب شورتس –  YouTube shorts، والمنافسة لتطبيق تيكتوك، يحاول شيرمان الاستفادة من المليار ونصف المليار مستخدم شهريًا على يوتيوب لجعلهم يشاهدون الشورتس، وهم بالفعل يشاهدون 30 مليار مقطع فيديو شهريًا.

يقول شيرمان:

“كانت هذه الأرقام منذ بداية العام. لقد نمت الأشياء منذ ذلك الحين. منشئو المحتوى يحققون الدخل؛ المشاهدون يشاهدون. يبدو أن كل شيء يسير في الاتجاه الصحيح”.

السؤال الذي يواجه يوتيوب حقًا – الآن بعد أن أصبح من الواضح بشكل متزايد أن التمرير الرأسي للمشاهدة على غرار تيك توك هو جزء من مستقبل الفيديوهات، والآن يبدو من المحتمل أن تكون الشورتس جزءًا من هذا المستقبل – هو كيف تتناسب الشورتس بالفعل مع اليوتيوب. اليوتيوب بالفعل أكثر بكثير من مجرد خدمة بسيطة لمشاهدة الفيديو، وبينما تحاول الشركة أيضًا دمج الموسيقى والبودكاست والألعاب والأفلام وغير ذلك الكثير الكثير مع الموقع والتطبيق، تحاول أيضا جعل الشورتات تبدو منطقية داخل تطبيق يوتيوب، في الأغلب سيكون ذلك بنفس صعوبة التنافس مع التيك توك وإنستاجرام ريلز.

هذا الأسبوع، على سبيل المثال، يجلب اليوتيوب الفيديوهات القصيرة إلى تطبيقه التلفزيوني، وبهذا ستتمكن من مشاهدة يوتيوب شورتس وأنت مسترخٍ على أريكتك، مما يسهل عليك إضاعة وقتك الثمين.

من ناحية أخرى، هذه فكرة طبيعية تمامًا، الشورتس هي نوع محتوى سريع النمو، ويستخدم الكثير من الأشخاص اليوتيوب على شاشات التلفزيون. الجميع يفوز، أليس كذلك؟ من ناحية أخرى، ترتبط الفيديوهات القصيرة في عصر تيك توك وريلز ارتباطًا وثيقًا بالهواتف الذكية، الأدوات السريعة لتحرير الفيديو وإعادة دمجه، والكاميرا داخل التطبيق، وحتى الاتجاه العامودي وتغذية التمرير السريع.

كان على فريق يوتيوب التوفيق بين كل ذلك مع الشاشة الأكبر. هذا يعني حتى أسئلة بسيطة – مثل، هل يجب أن تتكرر الشورتات أثناء تشغيلها على التلفزيون؟

يضيف شيرمان:

“أعتقد أنه بالنسبة لمقاطع الفيديو القصيرة بشكل خاص، يكون التكرار في كثير من الأحيان مفيدًا لأنك تحتاج حقًا إلى أكثر من مشاهدة واحدة للحصول على القيمة منها.” ولكن مع مقطع فيديو مدته 60 ثانية، لديك بداية، ووسط، ونهاية… وعادةً، لا تريد تكرارها بنفس القدر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى