آبل تُصبح الشركة الأكثر ربحية في الصين

آبل أصبحت الشركة الأكثر ربحية في الصين بسبب العلاقات الدبلوماسية مع الصين لتتخطى أكبر شركات التكنولوجيا الصينية

يبدو أن لا شيء يمكنه إيقاف آبل من النمو بشكل قوي بالرغم من الصعاب والتحديات التي تواجهها الشركات الأخرى.

آبل والصين

وخلال العاميين الماضيين، نمت أرباح آبل التشغيلية بدرجة كبيرة حتى أنها تجاوزت أرباح شركات التكنولوجيا المحلية.

وشهدت آبل ارتفاعا ملحوظا في نشاطها التجاري في الصين التي تعتبر مصنع العالم. ويعتمد عليها صانع الآيفون بشكل شبه كامل.

وبفضل العلاقات الدبلوماسية بين أبل والصين، ارتفعت أرباح الشركة الأمريكية بنسبة 104 ٪ على مدار 24 شهرًا. لتصبح 31.2 مليار دولار في السنة المالية حتى سبتمبر.

وقالت صحيفة فاينانشيال تايمز أن هذه الأرباح التشغيلية تتخطى أرباح أكبر شركتين تقنيتين في الصين مجتمعتين. وهما تينسنت التي حققت 15.2 مليار دولار وشركة علي بابا التي حققت 13.5 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة أن الصفقات والزيارات الدبلوماسية بين تيم كوك والصين. ساهمت بشكل كبير في نمو وتعزيز سلسلة التوريدات الخاصة بها. إلى جانب حصولها بشكل غير مقيد على المصانع والعمالة بتكلفة قليلة.

أيضا أدى حظر هواوي في أمريكا إلى نمو حصة ابل في السوق الصينية. حيث سيطر صانع الآيفون على النسبة الأعلى في سوق الهواتف الذكية.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

آبل تُخطط لتغيير عبارة “Hey Siri” لتصبح “Siri” فقط

آبل قررت خفض إنتاج آيفون 14 بحوالي 3 مليون جهاز بسبب ضعف الطلب

ويمكن القول بأن الصين ليست فقط أكبر شركة مصنعة لأجهزة الآيفون حيث تمثل حوالي 95٪ من إنتاج أجهزة الآيفون على مستوى العالم. لكنها أصبحت أيضًا واحدة من أكبر أسواق آبل.

وكانت هواوي المصنعة للهواتف الذكية المحلية قد سيطرت على السوق الصينية. لكن العقوبات الأمريكية استطاعت أن تشل حركة الشركة الصينية. ومنذ ذلك الحين أصبحت شركة آبل في المقدمة.

يذكر أن آبل تمتلك حاليا سوق الهواتف الذكية في الصين وتحديدا الجزء الخاص بالهواتف الرائدة. مع وجود عدد قليل من المنافسين القادرين على المنافسة على هذا المستوى.

أخيرا، لا تتأثر آبل بأي عقبات مثل كورونا والإغلاقات أو القيود الخاصة بسلسة التوريدات. وهذا ما ساهم في نموها بشكل كبير وزيادة الطلب على أحدث أجهزة الآيفون الخاصة بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى