شاهد الفيديو.. يوتيوبر تمكن من صناعة أول آيفون قابل للطي

قام صانع محتوى صيني على اليوتيوب، بصناعة أول هاتف آيفون قابل للطي، من خلال استخدام قطع من هاتف قابل للطي في السوق، وتشغيله بشكل طبيعي، وذلك حتى قبل أن تبدأ أبل فعليًا في المشاركة في هذا السوق الجديد للهواتف الذكية.

وترتبط أبل بالدخول في عالم صناعة الأجهزة القابلة للطي، على الرغم من حقيقة أن الشركة لم تعلن حتى الآن من قريب أو بعيد، عن خططها لهذا السوق الجديد، بينما تستثمر شركات كبرى في مقدمتها سامسونج، بشكل متزايد في الأجهزة القابلة للطي.

وبالحديث عن الأعمال اليدوية المجنونة، فقد قام يوتيوبر صيني بصناعة هاتف آيفون قابل للطي بالفعل من خلال دمج هاتف آيفون X مع أجزاء من هاتف موتورولا رازر القابل للطي بالفعل.

في مقطع الفيديو الخاص به، يتحدث اليوتيوبر عن الحصول على أجزاء من أجهزة آيفون مختلفة لصناعة أول آيفون قابل للطي، حيث استخرج الأجزاء الداخلية لجهاز iPhone X وغيره من الأجهزة الأخرى وقام بتعبئتها داخل هيكل جهاز Motorola Razr المصمم على شكل صدفي يمكن طيه أفقيًا، حتي يصل في النهاية إلى هاتف آيفون قابل للطي على طريقة جالاكسي زي فليب.

بالتأكيد، لم تكن العملية بهذه البساطة كما يقول في الفقرة السابقة، حيث يضيف أن الأمر استغرق بناءًا دقيقًا والكثير من التجربة والخطأ لجعل كل شيء يعمل بشكل صحيح في النهاية.

كان الهدف النهائي لليوتيوبر هو توفير أكبر عدد ممكن من أجزاء أجهزة آيفون التي قد يحتاج إليها، كما قال أنه اختبر عدة مفصلات لجعل الهاتف قابل للطي، بما في ذلك المفصلات من هاتف Galaxy Z Flip لشركة سامسونج ولكنه اختار في النهاية مفصلة Moto Razr لأنه أدى إلى أقل قدر من التجعيد في الشاشة.

آيفون قابل للطي

حتى أن الفريق اضطر إلى طباعة بعض الأجزاء ثلاثية الأبعاد لإكمال العملية المضنية، لقد أثروا أيضًا على عمر البطارية وقاموا ببناء خلية صغيرة تبلغ 1000 ميلي أمبير فقط في الهاتف، وبدون شحن لاسلكي أو شحن MagSafe.

بالتأكيد لا يعني ذلك أن هاتف آيفون الأول بشاشة يمكن طيها والمصنع رسميًا من أبل سيكون بنفس الشكل في نموذج اليوتيوبر، ولكن ستضيف العملاق الأمريكي لمسات مختلفة في سوق لا يزال في مراحل مبكرة من البداية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى