إيلون ماسك قرر تأجيل إطلاق خدمة تويتر بلو لمنع انتحال الهوية على المنصة

مالك تويتر الجديد إيلون ماسك قرر تأجيل إعادة إطلاق نظام التحقق الجديد. حتى يتم التأكد تماما من وقف عملية انتحال الهوية على المنصة.

إيلون ماسك وتويتر

وكان تويتر يستعد لطرح خدمته المعاد تصميمها تويتر بلو نهاية هذا الشهر. والتي تتيح للمشترك الحصول على شارة التحقق الزرقاء مقابل 8 دولارات شهريا.

ولكن حدثت فوضى عارمة في البداية حيث انتحل بعض المستخدمين هوية شركات وعلامات تجارية شهيرة. وهذا أدى لإلحاق خسائر ضخمة بتلك الشركات.

ولهذا أخبر إيلون ماسك موظفي الشركة أمخ لن يعيد إطلاق اشتراك التحقق المدفوع حتى يكونوا على ثقة من عدم حدوث عمليات انتحال كبيرة للهوية.

وبعد استحواذه على تويتر، كان أول تغيير جذري من قبل ماسك هو تقديم شارة التحقق الزرقاء عبر الخدمة المدفوعة بلو.

لكن تأثرت العلامات التجارية والمعلنين على المنصة. وهذا ما جعل شركات الإعلانات تخبر عملائها بإيقاف النشاط الإعلاني حتى يتم تصحيح الأمر.

لا أحد يعلم كيف يعتزم إيلون ماسك منع الحسابات من انتحال هوية الآخرين. إلا أنه بحاجة لتقديم ضمانات للمعلنين وإلا سوف تخسر الشركة الإعلانات التي تعتبر المصدر الرئيسي لإيراداتها.

ووفقا لماسك، من المحتمل منح العلامات التجارية والشركات شارة تحقق بلون مختلف. من أجل منع أي محاولة لإنتحال هويتها من قبل الآخرين.

قال ماسك “أي منصة وسائط اجتماعية لا تهم ماهيتها ستكون عرضة للروبوتات والمحتالين. ما لم يكن هناك بعض عوائق وضوابط يمكن من خلالها تقليل العمليات الإنتحالية “.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

دونالد ترامب غير مهتم بالعودة مرة أخرى إلى تويتر

حسابات تويتر الجديدة لن تحصل على شارة التحقق الزرقاء إلا بعد مرور 90 يومًا

يذكر أن أغنى رجل في العالم قد استحوذ على تويتر مقابل 44 مليار دولار. وبعدها قام بتسريح أكثر من نصف القوى العاملة في الشركة.

وبعد ضغطه على الموظفين للعمل لساعات أطول وإلا سيتم طردهم. قام العديد من موظفي تويتر بتقديم استقالتهم بشكل جماعي.

أخيرا، يعمل ماسك بشكل كبير على خدمة تويتر بلو ويجعلها أولوية قصوى داخل الشركة. كجزء من جهوده لتنويع إيرادات الشركة بعيدًا عن الإعلانات. والتي قال إنها شهدت انخفاضًا هائلاً منذ استحواذه على المنصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى