بعد تسريح 75% من موظفي تويتر.. إيلون ماسك يفتح باب التوظيف من جديد

بمجرد استحواذ إيلون ماسك على تويتر، قرر التخلص من معظم موظفي الشركة. والآن يفكر أغنى رجل في في العالم في فتح باب التوظيف مرة أخرى.

إيلون ماسك و تويتر

وقبل ثلاثة أسابيع تقريبا من امتلاك تويتر، كان لدى المنصة ما يقرب من 7500 موظف، وبعد شراء موقع التغريدات الشهير، أصبح لدى الشركة الآن قوى عاملة يصل حجمها إلى 2700 موظف.

هذا يعني أن إيلون ماسك تخلص من ما يقرب من ثلثي القوى العالمة في تويتر. كما أدت سياسة العمل المتشددة من إيلون ماسك إلى جعل أكثر من ألف موظف يقدمون استقالتهم بشكل جماعي. وبرر ماسك فعلته من أجل خفض التكاليف وزيادة الإيرادات للشركة.

وخلال اجتماع مع موظفي تويتر، قال ماسك إن الشركة انتهت من تسريح العمالة وستبدأ عملية التوظيف من جديد وتحديدا في قسمي الهندسة والمبيعات.

لم يحدد ماسك أنواع الوظائف التي يرغب في استخدامها في قسمي الهندسة والمبيعات (تلقى قسم المبيعات ضربة موجعة حيث تم تسريح معظم موظفي القسم) ولا يوجد أي وظائف متاحة حاليا على موقع تويتر الرسمي على الويب.

وقال ماسك خلال الإجتماع أن الأشخاص المتميزين في كتابة الأكواد والبرامج لهم الأولوية القصوى في عملية التعيين داخل الشركة.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

إيلون ماسك قرر تأجيل إطلاق خدمة بلو لمنع انتحال الهوية على المنصة

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب غير مهتم بالعودة مرة أخرى إلى تويتر

يذكر أن إيلون ماسك الذي يعتبر أغنى رجل في العالم حاليا، كان قد استحوذ على موقغ التغريدات الشهير في صفقة بلغت قيمتها 44 مليار دولار. ومنذ ذلك الحين قام ماسك بتغييرات جذرية لجعل تويتر يحقق أرباحا.

لكن بدلا من ذلك، كانت الفوضى تنتشر داخل المنصة، حيث قام المعلنين بإيقاف إعلاناتهم مؤقتا وزادت الحسابات المزيفة.

ويتوقع البعض أن يتحول تويتر إلى منصة غير محبوبة للعديد من المستخدمين الفترة القادمة بسبب سياسات إيلون ماسك.

لذا يحتاج الملياردير الأمريكي أن يتريث قليلا ويفكر في كل قرار يتخذه قبل الإعلان عنه حتى يعود يستعيد تويتر بريقه الذي فقده منذ تولي ماسك الإدارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى