شركة رقائق آبل TSMC تعتزم بناء مصنع ثان بقيمة 40 مليار دولار

في ظل أزمة الرقائق التي تضرب العالم، أعلن البيت الأبيض وشركة رقائق آبل TSMC عن اعتزامها بناء مصنع ثاني للرقائق في ولاية أريزونا الأمريكية.

شركة رقائق آبل TSMC

وتقوم الشركة التايوانية TSMC ببناء مصنع ثانٍ لتلبية الطلب على أشباه الموصلات في الولايات المتحدة. بجانب تقليل الإعتماد على الواردات من أشباه الموصلات.

وكانت شركة رقائق آبل قد بنت مصنع سابقا بقيمة 12 مليار دولار. وكلا المصنعين سوف يقومان بإنتاج حوالي 600 ألف رقاقة سنويا.

وهذا الإنتاج بعد فترة سوف يعمل على تلبية الطلب الأمريكي من أجل عدم الحاجة للإعتماد على شركات خارج البلاد لتوفير الرقائق التي يحتاجها الأمريكيون.

ومن المتوقع أن يقوم المصنع الجديد لشركة رقائق آبل TSMC بإنتاج شرائح أو رقائق متطورة تعمل بدقة تصنيع 3 نانو متر بحلول العام 2026.

أما المصنع الأول للشركة التايوانية، سوف يعمل على إنتاج الشرائح بدقة تصنيع 4 نانومتر بدلا من 5 نانومتر. وسوف تظهر أولى الشرائح لهذا المنصع بحلول عام 2024. وسوف تكون كلا من آبل وإنفيديا أول العملاء لإستخدام تلك الرقائق.

وكانت الحكومة الأمريكية قد خصصت مليارات الدولارات لتعزيز التمويل الخاص وتشجيع الإستثمار في تصنيع أشباه الموصلات في البلاد.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

آبل اختارت شركة TSMC بدلا من سامسونج لتصنيع معالجاتها بدقة 3 نانومتر

TSMC تكشف عن نقلة جديدة بمستقبل صناعة المعالجات

وتحاول الولايات المتحدة سد العجر وحل مشكلة نقص أشباه الموصلات التي تهيمن على العالم منذ فترة.

وترجع أهمية رقائق أشباه الموصلات أنها تُستخدم في كل شيء تقريبا. بدءا من الهواتف الذكية والكمبيوتر إلى السيارات وأجهزة الميكروويف وأجهزة الرعاية الصحية.

وقال متحدث بإسم شركة TSMC أن مصنعيها سوف يكونان الأكبر من أجل تصنيع أشباه الموصلات في الولايات المتحدة.

كما سيوفران أكثر تقنيات معالجة أشباه الموصلات تقدمًا في البلاد. مما يتيح الجيل التالي من منتجات الحوسبة عالية الأداء ومنخفضة الطاقة لسنوات قادمة.

أخيرا، المصنع الجديد للشركة التايوانية يعني المزيد من فرص العمل. حيث تخطط TSMC لتوظيف حوالي ألفين شخص وسيرتفع العدد إلى 4500 بعد ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى