الذكاء الاصطناعيتطبيقات

تحول كبير قادم في واتساب بدمج تقنيات الذكاء الاصطناعي

تستمر شركة ميتا، المالكة لتطبيق واتساب الأشهر في التراسل الفوري، في جلب الميزات والتحديثات الجديدة على التطبيق؛ لتقديم أفضل تجربة استخدام ممكنة وتلبية كافة الاحتياجات، ويتضح أن الفترة القادمة، سيكون التركيز الكبير على جلب ميزات الذكاء الاصطناعي المتقدمة على التطبيق، والذي سيمثل نقلة نوعية.

شركة ميتا لديها أعمال كبير لتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة، والتي تأتي تحت اسم Meta AI، ولديها بالفعل نموذج LLMA الذي تعتمد عليه، وتخطط الشركة لجلب أحدث التقنيات هذه إلى خدماتها المختلفة لوسائل التواصل الاجتماعي، بداية من فيسبوك وإنستجرام، مرورًا بثريدز وكذلك واتساب.

بحسب تقارير من مصادر مختلفة، تم رصد تكامل أولي بين Meta AI على واتساب في الإصدارات التجريبية الأخيرة من التطبيق على نظام أندرويد، وذلك عبر تقديم خدمات متنوعة للمستخدمين، في حين أجمع المختبرين أن التكامل – الذي لا يزال تجريبيًا – يظهر فقط للمستخدمين من الولايات المتحدة، في خطوة على الأرجح هي البداية قبل التوسع ووصولها للجميع.

Meta AI

كانت أبرز الميزات، هي خدمة صناعة الصور من خلال الذكاء الاصطناعي، والتي تُعرف باسم Imagine على Meta AI.

من النسخ التجريبية لتطبيق واتساب، يظهر أنه من خلال هذه الميزة الجديدة، يمكن للمستخدمين الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحليل الصور بطرق متعددة.

بعد تحليل الصور، يمكن للمستخدمين طرح أسئلة حول محتوى الصور، تحديد الأشياء الغامضة، واكتشاف تفاصيل جديدة قد تكون غير ملحوظة في الصور.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تحرير الصور ببساطة عن طريق إعطاء تعليمات نصية، مما يجعل من تحرير الصور تجربة تفاعلية وسهلة حتى على المبتدئين للوصول إلى نتائج مبهرة.

واتساب

على الرغم من القدرات الهائلة لميتا AI، يظل المستخدم هو المتحكم الكامل في صوره، حيث يمكن حذف الصور من سجل الذكاء الاصطناعي في أي وقت، مما يضمن الحفاظ على الخصوصية.

تكامل ميتا AI في واتساب ليس سوى البداية، فمن المتوقع أن يقدم واتساب مزيدًا من الميزات المبتكرة في المستقبل، مثل مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقات البصرية من خلال وصف الصور بالتفصيل، وتحسين البحث عن الصور عبر تحليل محتواها، وتمكين إمكانيات إبداعية جديدة في تحرير الصور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى