جارتنر: انخفاض شحنات الكمبيوترات بنسبة 1.7% خلال الربع الأول

جارتنر: انخفاض شحنات الكمبيوترات بنسبة 1.7% خلال الربع الأول

بلغ إجمالي شحنات الكمبيوترات الشخصية خلال الربع الأول من العام 2014 في جميع أنحاء العالم 76.6 مليون جهاز، بانخفاض قدره 1.7 بالمائة عن الفترة ذاتها للعام 2013، وذلك وفقاً للنتائج الأولية التي أصدرتها مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية “جارتنر”. وعلى الرغم من ذلك، فإن نسبة الانخفاض تناقصت مقارنةً بالأرباع السبعة الماضية.

وتعليقاً على هذا الموضوع قالت ميكاكو كيتاجاوا، المحللة الأولى لدى مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية “جارتنر”: “لعبت شركة “مايكروسوفت” دوراً رئيسياً في التخفيف من نسبة انخفاض شحنات الكومبيوترات الشخصية، وذلك لإيقافها خدمات الدعم المقدمة لنظام التشغيل “ويندوز إكس بي” في الـ 8 من شهر نيسان الماضي. وكانت جميع المناطق قد أبدت منعكساً إيجابياً منذ توقف خدمات دعم نظام التشغيل “ويندوز إكس بي”، وهو ما أدى إلى موجة تحديث وتغيير واسعة للكومبيوترات الشخصية العاملة بنظام التشغيل “ويندوز إكس بي”، حيث أبدت أجهزة الكمبيوتر الشخصية المهنية على وجه التحديد ارتفاعاً قوياً في هذا الربع، ومن بين الدول الرئيسية التي تأثرت بهذه الموجة وبشكل كبير اليابان، التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 35 بالمائة في شحنات الكمبيوترات الشخصية على أساس سنوي، كما ساهمت عملية تعديل نسب الضرائب المفروضة على المبيعات في تعزيز نسب النمو، كما أننا نتوقع أن ينتشر تأثير هذه الموجة في جميع أنحاء العالم لتستمر طوال العام 2014”.

أضافت كيتاجاوا قائلةً: “وعلى الرغم من بقاء سوق الكمبيوترات الشخصية ضعيفاً، إلا أنه توجد مؤشرات تحسن بدأت بالظهور مقارنة بالعام الماضي، وكانت سوق الكمبيوترات الشخصية المهنية قد تحسنت بشكل عام في عدة مناطق مثل أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، في حين شهدت أسواق الولايات المتحدة انتعاشاً تدريجياً في معدل الإنفاق على الكمبيوترات الشخصية، وذلك مع تلاشي أثر الكومبيوترات اللوحية”.

بالمقابل، واصلت سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية تعثرها بالنسبة للكثير من المصنعين في هذا القطاع، فالوفورات في الحجم أثرت بشكل كبير في هذا السوق الضخم ذو العوائد المنخفضة، وهو ما أجبر بعض المصنعين مثل شركة “Sony” على الخروج من سوق هذا القطاع. وعلى النقيض، حققت أكبر خمسة شركات مصنعة للكومبيوترات الشخصية، باستثناء شركة “Acer”، نمواً في معدل شحناتها على أساس سنوي، كما أكدت الشركات الرائدة على مستوى هذا القطاع وهي “Lenovo” و”HP” و”Dell” على مدى أهمية تجارة الكمبيوترات الشخصية بالنسبة لهم، وكونها تشكل جزءً من استراتيجيات الأعمال التجارية الشاملة الخاصة بهم.

هذا وكانت شركة “Lenovo” قد حققت أكبر نسبة نمو بين أكبر خمس شركات مصنعة في هذا القطاع، فقد ارتفع معدل شحناتها بنسبة 10.9 بالمائة (انظر الجدول “1”)، وهو ما عزز من مكانة “Lenovo” باعتبارها الشركة الرائدة عالمياً على مستوى هذا القطاع، فقد ارتفع معدل شحنات الشركة في جميع المناطق باستثناء منطقة آسيا/المحيط الهادئ، بالإضافة إلى أن معدل النمو في الصين أصبح يشكل معضلةً بالنسبة للشركة. وبشكل عام، تباطأت حركة السوق الصينية مرة أخرى، ويعزى ذلك بشكل جزئي إلى طول العطلة التي مرت بها السوق الصينية في منتصف هذا الربع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *