الورم

أبل تعلن الرجل الذي قام بطباعة 3D لورم في دماغه موظفا لها

استأجرت شركة أبل الأمريكية Steven Keating، طالب الدكتوراه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الذي قام بطباعة ثلاثية الأبعاد لدماغه بعد تشخيصه لمرض الورم خاصته، وذلك وفقا لتقرير إعلامي.

وطبقا لتقرير نشرته شبكة CNBC يوم الجمعة، ومازال من غير المعروف ما إذا كان Keating يعمل مع أحد فرق أبل المخصصة للرعاية الصحية أو انضم إلى فريق آخر يمكنه الاستفادة من خبرته في الهندسة الميكانيكية.

وقال Keating أنه قام بجمع 75 جيجابايت من معلوماته الصحية، وقد أعلن يوم الجمعة الماضية في مؤتمر Bionetworks السنوي الذي عقد في سياتل نفسه موظفا لشركة أبل، وقد تحدث عن التحديات التي يواجهها المرضى في تجميع البيانات الطبية الخاصة بهم، وقال أنه انتهى من الذهاب إلى كلية الطب بشكل جزئي حتى يتمكن من دراسة نسيجه الخاص.

وقد حصلت شركة أبل مؤخرا على بدء تشغيل البيانات الصحية الشخصية يسمى Gliimpse، التي تم تصميمها لمساعدة الناس على تجميع المعلومات الطبية الخاصة بهم، وقد كانت Sage Bionetworks، وهي منظمة بحثية غير هادفة للربح، كانت مؤيدا رئيسيا لبرنامج أبل ResearchKit، الذي تم تصميمه ليجعل من السهل على الباحثين الطبيين إطلاق الدراسات القائمة على المحمول.

ويعمل فريق سري من مهندسي الطب الحيوي في شركة أبل أيضا على مبادرة لتطوير أجهزة استشعار يمكنها مراقبة مستويات السكر في الدم بشكل غير جراحي لعلاج مرض السكري بشكل أفضل، وفي حال تم تطوير هذه المجسات بنجاح، يمكن أن تساعد الملايين من الناس في تشغيل أجهزتهم مثل أبل ووتش كما يجب أن تكون.