ستيف بالمر
ستيف بالمر

استقال ستيف بالمر، الرئيس التنفيذي السابق وعضو مجلس إدارة شركة مايكروسوفت، من منصبه بمجلس الإدارة بعد أن قضى به 14 عاما، ليعطي المدير التنفيذي الحالي، ساتيا ناديلا، المزيد من الحرية في إدارة الشركة.

وقال بالمر، في خطاب الاستقالة الذي وجهه إلى ناديلا، أنه قرر التنحي عن منصبه بمجلس إدارة مايكروسوفت بعد أن عمل لمدة 34 عاما في الشركة؛ حتى يتمكن من التركيز على أنشطته الأخرى، مثل التعليم، والتعلم، والعمل العام، فضلا عن  متابعة فريق كرة السلة لوس أنجلوس كليبرز الذي اشتراه مؤخرا مقابل ملياري دولار.

وأعلن بالمر، في شهر أغسطس من العام الماضي، أنه سيترك منصب الرئيس التنفيذي لـ مايكروسوفت فور العثور على بديل له، قبل أن يرحل عن المنصب في فبراير الماضي، بعد أن اختار مجلس إدارة الشركة ساتيا ناديلا لقيادة الشركة خلفا له، واحتفظ بعدها الأول بمقعده في مجلس الإدارة.

وبالرغم من أن بالمر يمتلك في مايكروسوفت حصة أسهم تفوق ما يملكه أي عضو أخر في مجلس الإدارة، إلا إنه لن يتمكن من التدخل في قرارات مجلس الإدارة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *