تقنية جديدة بالساعة الذكية تحول الذراع إلى لوحة لمس

تقنية جديدة بالساعة الذكية تحول الذراع إلى لوحة لمس

قام باحثون بجامعة ” Carnegie Melon” باكتشاف تقنية جديدة تساعد في تحويل الذراع بالكامل إلى لوحة لمس, لتطوير الساعات الذكية وزيادة التفاعل لتجاوز شاشة هذه الساعات.

هذه التقنية تسمى “” SkinTrack, ولا تطلب من المستخدم سوى ارتداء سوارا مخصص يعمل على إرسال إشارة عبر الجلد ترددها عالي وطاقتها منخفضة, وذلك عند لمسه بالإصبع, وهي تجعل من اليد والذراع لوحة لمس, ويمكنك التفرقة بين النقرات واللمسات على أماكن مختلفة من اليد مثل الأزرار.

وقد قال أحد أعضاء الفريق الذي عمل على تطوير التقنية وهو طالب الدكتوراه بالجامعة ويدعى “جيرارد لابوت”: “أن صغر شاشة الساعات الذكية القابلة للارتداء هي أكبر مشكلة, حيث أن أصبعك يحجب الشاشة بأكملها, أما بتطوير تقنية SkinTrack تم توفير مساحة كبيرة للتفاعل”.

ومن الممكن تحديد مصدر الأمواج الإلكترومغناطيسية عن طريق أقطاب متكاملة مع رباط الساعة, حيث تستطيع الأقطاب الخاصة بمواقع الساعة 9 والساعة 3 من شاشة الساعة الذكية تتبع موضع الإصبع على طول الذراع, بينما تستطيع الأقطاب المعاكسة تحديد اختلافات الأطوار لمعرفة موضع الإصبع على عرض الذراع.

وذكر الباحثون أنه يمكن استخدام التقنية للعب الألعاب, وتكبير وتصغير الصور والرسم أيضا, والانتقال بين القوائم, بالإضافة إلى وجود تطبيق خاص بالأرقام يسمح باستخدام الجانب الخلفي من اليد كلوحة اتصال, وأكد الباحثون على إمكانية تحديد مكان الإصبع بنسبة نجاح تصل إلى 99%.

ومن الممكن نتيجة لارتداء السوار لمدة طويلة أن تتغير الإشارات بسبب التعرض للماء أو العرق, وعلى جانب آخر فإن هذه التقنية لديها بعض السلبيات, حيث قد يكون مزعجا ارتداء السوار باستمرار.

ولكن لا يوجد هناك أي دليل على تأثير الإشارات المنبعثة على الصحة, حيث أن الجسم يتعرض لكثير من الأمواج الكهرومغناطيسية من معظم الأجهزة بالمنزل دون وجود أية أضرار صحية, لذلك فهي تعتبر آمنة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *