أشارت شركة مايكروسوفت الأمريكية أن العديد من مستخدمي أحدث كمبيوتر من أبل “ماك بوك برو” يتركونه ويتجهون لشراء كمبيوتر “سيرفس”، وهذا جيد بالنسبة لمايكروسوفت.

على الرغم من دعم الكمبيوتر الجديد من أبل “ماك بوك برو” بلوحة لمس متعددة الوظائف، لكنها كانت السبب وراء انقسام آراء محبي منتجات شركة أبل، ولذلك اتجه الكثير من مستخدمي ماك بوك برو إلى شراء أجهزة سيرفس من مايكروسوفت.

أكدت شركة مايكروسوفت الأمريكية أن هناك تزايد في اتجاه مستخدمي ماك بوك برو إلى شراء سيرفس، وينمو عددهم عاما بعد آخر، وأضافت أن سبب ذلك هو أن مميزات الجهاز الجديد الخاص بأبل ليست مناسبة بالمرة لتكلفة الجهاز المرتفعة.

وجاء على لسان مدير عام تسويق منتجات شركة مايكروسوفت “بريان هول”: وجود العديد من المراجعات التي تؤيد استخدام سيرفس بدلا من ماك بوك برو، هذا مؤشر واضح يفيد بأننا نعمل بشكل جيد، وهذا يجعلنا فخورين جدا”.

وتوفر شركة مايكروسوفت بعض عروض الجذب للعملاء هذا العام، مثل من يترك ماك بوك سيكسب مبلغ يصل إلى 650 دولار ليتمكن من شراء سيرفس بوك أو سيرفس برو 4.

وهذا التنافس علامة جيدة في مجال التكنولوجيا، ومن المفترض أن تفكر شركة أبل في مسألة الأسعار، لتتمكن من استرجاع مستخدميها مرة أخرى.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *