أصدر “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي أوامره بفرض قيود مشددة أو حظر نهائي على اللاجئين، ولذلك طلبت شركة جوجل الأمريكية من موظفيها الرجوع إلى الولايات المتحدة.

أطلق ترامب قراراته للتعامل مع اللاجئين وفرض قيود شديدة، وهذا بالطبع سيلعب دورا في التأثير على شركات التقنية التي تقوم بجلب بعض الموظفين من دول أخرى، ولذلك طالبت شركة جوجل موظفيها بالعودة بأسرع ما يمكن إلى الولايات المتحدة الأمريكية خوفا من عدم قدرتهم على الدخول إلى البلاد فيما بعد.

وقد قام “Sundar Pichai” الرئيس التنفيذي لشركة جوجل بإرسال مذكرة إلى ما يزيد عن 100 موظف في الشركة موجودون الآن خارج الولايات المتحدة الأمريكية يطالب فيها بالعودة وبشكل سريع أو المخاطرة بعدم القدرة على الدخول إلى أمريكا مرة أخرى بالرغم من أنهم يمتلكون تأشيرة عمل صالحة.

ووفقا لصحيفة بلومبيرج فإن هذه المذكرة التي تم إرسالها طبقا لتصاريح نظامية، ولكنهم الآن يتواجدون خارج البلاد إما لأسباب مرتبطة بالعمل أو لقضاء العطلات مع عائلاتهم، وقد وقع ترامب حظرا على دخول جميع المواطنين من مجموعة من الدول العربية وهي سوريا، والسودان، والعراق، والصومال، وليبيا، واليمن، وأيضا إيران لمدة 90 يوم.

وطبقا للحظر فقد تم رفض تأشيرة الدخول الصالحة أو بطاقة دخول green card من هذه الدول المحظورة، وليس معروفا حتى الآن ما هي الدول الموجود بها موظفي جوجل الآن، وقد ظهرت ردود أفعال حول هذا القرار من قبل الكثير، مثل مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك الذي ذكر أن أمريكا هي أمة من المهاجرين وأن والديه وزوجته جاءوا من بلاد أوروبية، بالإضافة إلى شركة مايكروسوفت التي نبهت المستثمرين إلى أن القيود على المهاجرين قد تمنع الشركة من توظيف عدد كافي من الخبرات في الأقسام.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *