دراسة..لاعبي Pokemon Go أكثر سعادة وجمالا

كشفت دراسة حديثة أن مستخدمي لعبة Pokemon Go أكثر سعادة وجمالا واجتماعية من غيرهم، وقد اتفقت مع هذه الدراسة خبيرة في مجال علم النفس الاجتماعي.

ولكن هذه الدراسة التي قام بها باحثون في جامعة ويسكونسن ماديسون الأمريكية عكس الآراء السابقة التي كانت متشائمة تجاه التأثير السلبي للعبة، وقد تم نشر الدراسة في دورية أمريكية متخصصة في علم النفس الإعلامي.

وقد بدأ الفريق في دراسة آثار اللعبة على لاعبيه بعد وقت قصير من إطلاق اللعبة في شهر يوليو عام 2016 الماضي، حيث قاموا بمسح 40 شخص في ثلاثة أسابيع، ووجدوا أن 40% منهم كانوا يلعبون Pokemon Go، وكان هؤلاء اللاعبين أكثر نشاطا، بالإضافة إلى المشاعر الإيجابية التي يمتلكونها، وأيضا القدرة على تكوين صداقات جديدة وتعزيز الصداقات القائم.

يقول جيمس أليكس بونوس في بيان: “قال اللاعبين أنه في معظم الأحيان الأشياء الإيجابية تجعلهم يشعرون أن حياتهم أكثر جدوى، ومرضية بشكل كبير، وأكثر مرونة، وكلما كان المزيد من الناس يلعبون هذه اللعبة، كلما كانوا أكثر انخراطا في السلوكيات التي تعكس وسائل تواصل جديدة.

وتشير خبيرة علم النفس إلى أن اللعبة تعمل على تشغيل الطاقة والفكر الاجتماعي، وأيضا المنافسة، وعلى وجه الخصوص بين المراهقين الباحثين عن التميز.

تعليقات
تحميل...