روبوتات الدردشة أو المحادثة في فيسبوك تخلق لغتها الخاصة

اكتشفت شركة فيسبوك الأمريكية حديثا من خلال مجموعة من الباحثين العاملين في مختبر أبحاث الذكاء الاصطناعي الخاص بها FAIR أن روبوتات الدردشة أو المحادثة استطاعت خلق لغتها الخاصة.

طبقا لما تم ذكره، فإن روبوتات الدردشة الكتابية الخاصة بالمنصة تمكنت من خلق لغتها الخاصة وأيضا عملوا على تطويرها بطريقة عفوية، وذلك خلال محاولة العلماء تطوير إمكانيات هذه الروبوتات التي تحمل اسم Dialog Agents على النقاش بطريقة أقرب للبشر.

وتعمل شركة فيسبوك على تطوير الذكاء الاصطناعي AI، واستطاعت خلال هذا تحقيق مجموعة من الإنجازات المهمة، حيث أنها تعمل على تعليم الروبوتات مهارات النقاش لتحل محل النقاشات الإنسانية، وقد أكدت التجارب أنها ناجحة بشكل كبير.

وقد سمح الباحثون لهذه الروبوتات بالتحدث بحرية من خلال استخدام خوارزميات التعلم الآلي، وذلك بهدف تقوية مهاراتهم في المحادثة، وقد شرعت روبوتات المحادثة مع الوقت بالابتعاد عن القواعد المكتوبة، وأصبحت تستخدم لغة جديدة تماما، حيث أنها استطاعت خلق لغة جديدة بدون استخدام المدخلات الإنسانية.

وتعد هذه اللغة من ناحية المعنى اللغوي أقرب إلى كلام غير مفهوم، ولكن المدهش أنه بمجرد منح الذكاء الاصطناعي فرصة فإن التقنية بدأت تنحرف عن السيناريو المرسوم، وقامت بخلق شيء جديد، بالإضافة إلى ذلك وجد الباحثون أيضا أن هذه الروبوتات تستطيع المفاوضة بشكل لا يصدق.

واعتمدت الروبوتات على الاستراتيجيات المتقدمة والتعلم الآلي لتحسين نتائج المفاوضات، وبمرور الوقت أصبح لديها مهارة كبيرة، وقد كانت اللغة الجديدة التي قامت الروبوتات بخلقها أكثر كفاءة للتواصل بين الروبوتات، ولكنها غير مفيدة في تحقيق المهمة التي تم تعيينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى