تعمل شركة فيسبوك الأمريكية على تطوير جهاز خاص بدردشة الفيديو يسمى Aloha، وجاء ذلك طبقا لأشخاص من داخل الشركة لديهم علم بالأمر.

ومن المفترض أن يأتي الجهاز خلال شهر مايو من عام 2018 المقبل، ومن الممكن أن يتم تغيير هذا التاريخ، وتتنافس شركة فيسبوك مع خدمة سكايب عبر تطبيق ماسنجر الخاص بها، ويعتبر جهاز Aloha أول تجربة حقيقية لفيسبوك في مجال الأجهزة الاستهلاكية، والذي سيكون أكثر جاذبية في السوق الاستهلاكية، وذلك من خلال شاشة كبيرة تعمل باللمس ومزودة بمكبرات صوت وكاميرا لإجراء مكالمات الفيديو، وهذا سوف يجعل منه منافسا كبيرا لجهاز أمازون Echo.

ومن الواضح أن فيسبوك شرعت بالعمل على الجهاز عقب مشاهدة مدرائها التنفيذيين نجاح جهاز Echo لشركة أمازون، ويعد هذا الجهاز الجديد أول منتج يتم إطلاقه من من المختبر السري الخاص بها للأجهزة الاستهلاكية Building 8.

ويشتمل الجهاز المرتقب على شاشة عرض كبيرة بحجم 13 أو 15 بوصة، وتعمل باللمس ومزودة بمكبرات للصوت وكاميرا، ويمكن للجهاز التعرف على الأشخاص أثناء تحركهم ناحية الشاشة، وقد وصف أحد المصادر الكاميرا على أنها كاميرا ذكاء اصطناعي، وقد قامت فيسبوك بتوظيف كبار الخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي والحاسوبية من أجل تمكين الكاميرا من التقاط الصور بشكل تلقائي والتعرف على العناصر الموجودة في مجال الرؤية.

وقد أجرت الشركة اختبار على الجهاز في غرف النوم والمطابخ وغرف المعيشة من أجل استخدامه في المنزل، ويتطلب الجهاز من أجل العمل حساب ماسنجر أو فيسبوك، حيث يتم ربط قائمة الأصدقاء على فيسبوك تلقائيا، ويتيح ذلك بدء مكالمات الفيديو مع الأصدقاء الذين لديهم الجهاز أيضا، ولكن مع الأسف ليس معروفا حتى الآن طريقة تعامل الجهاز عند وجود العديد من المستخدمين في المنزل مع حسابات متنوعة.

ويستند الجهاز في العمل على مساعد M الذكي، وقد يتيح توفر نسخة صوتية تتمكن من التعامل مع العمليات التجارية من المساعد الذكي لممتلكي الجهاز القيام بعمليات الشراء من خلال الصوت، وتفكر الشركة الأمريكية في بيع الجهاز بتكلفة 500 دولار أمريكي، ولكنها لم تتخذ القرار الأخير حيال ذلك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *