دولة عربية تقطع الإنترنت بأنحاء البلاد لمنع حالات الغش بإمتحانات الثانوية

قررت الحكومة الجزائرية قطع الإنترنت في جميع أنحاء الدولة أثناء ساعات إمتحانات الثانوية لمنع حالات الغش التي انتشرت منذ أعوام.

يأتي هذا الإجراء الصارم كتطور لإجراء مشابه اتخذته وزارة التعليم في 2016، عندما قررت حجب وسائل التواصل الإجتماعي، التي يبدأ انتشار تسريبات الإمتحانات من عليها، لكن القرار لم يثبت فعاليته ليتطور إلى قطع الإنترنت بالكامل خلال الإمتحانات.

بدأ قطع الإنترنت في جميع أنحاء الدولة منذ الأربعاء الماضي، أول أيام امتحانات الثانوية، حيث تقطع خدمات الإنترنت حول ساعات الإمتحانات، على أن يستمر النظام حتى يوم الإثنين القادم الذي يشهد آخر إمتحان.

لا يتوقف الأمر على قطع الإنترنت وحسب، بل نصبت أجهزة الكشف عن المعادن بمداخل لجان الإمتحان لمنع اصطحاب الطلاب للهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية التي قد يساء استعمالها.

ولمنع تسريب الإمتحانات من الأماكن التي تُطبع فيها ويتم تجهيزها، تم تنصيب أجهزة تشويش على الهواتف وكاميرات مراقبة، حسب صحيفة جارديان.

يذكر أنّ هذه ليست المرة الأولى لتورط التكنولوجيا في حالات الغش بالإمتحانات، ففي مدينة لويانغ الصينية، عام 2015، استخدم المسؤولين طائرات بدون طيار لرصد حالات الغش، فوجد استخدام البعض نظارات بها كاميرات مصغرة تنقل الأسئلة إلى جهة خارجية تقوم بإجابتها للممتحِن عبر سماعة بلوتوث صغيرة.

تعليقات
تحميل...