روبوت يطرد مبرمجاً من عمله دون علم مديره

قام أحد مطوري البرمجيات بالكشف عن قيام آلة بطرده من عمله وحتى المديرون كانوا عاجزين عن فعل أي شيء لإيقاف الآلة.

حيث كان ديالو يعمل في الشركة منذ ثمانية أشهر فقط ضمن عقد يمتد لثلاث سنوات عندما توقفت بطاقته التعريفية عن العمل

واتصل به صباحا الشخص الذي ساعده في الحصول على الوظيفة، تاركاً له رسالة غريبة مفادها “لماذا طردت من العمل؟”.

واتصل الشخص الذي ساعده في الحصول على الوظيفة مرة أخرى ليقول إنه تلقى رسالة بريد إلكتروني تقول إنه قد تم إنهاء تعاقده مع الشركة، وأضاف المبرمج أنه اتصل بمديره على الفور، وتفاجأ أنه ليس لديه علم بهذا الأمر على الإطلاق

وكانت المشكلة تتعلق بتولي النظام الآلي للأمور بعد صدور أمر تسريح الموظف، حيث إن كل الطلبات الضرورية ترسل تلقائياً، وكل طلب يؤدي إلى أمر جديد، إذ عندما يتم إرسال طلب تعطيل بطاقة تعريفية، فلن يكون هناك طريقة لإعادة تفعيلها.

كان ينبغي إعادة توظيف إبراهيم كموظف جديد، وذلك يعني اضطراره لإعادة ملء الأوراق. ويأمل إبراهيم أن تكون قصته بمثابة تحذير للشركات حول الاعتماد المفرط على الأتمتة.

تعليقات
تحميل...