خسائر غير مسبوقة تكبدها قسم سامسونج للهواتف

 

أعلنت شركة سامسونج عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام الجاري 2018، وكشفت الشركة الكورية عن إجمالي إيرادات بلغت 52.28  مليار دولار، وهو الأمر الي يمثل انخفاضاً بنسبة 4% مقارنة بالعام الماضي 2017، على الرغم من زيادة معدل أرباح الشركة بنسبة 6% عن العام الماضي، حيث وصلت الأرباح حتى الآن 13.28 مليار دولار.

وتعزي الإحصائيات هذه الزيادة في الأربح إلى قسم أشباه الموصلات في الشركة، بينما أرجعت سامسونج الانخفاض في العائدات إلى تراجع الطلب على شاشات OLED المرنة مع انخفاض أسعار شاشات الـ LCD ، لكن يبقى السبب الأكبر في هذا التراجع هو قسم الهواتف الذكية!

إجمالاً، حققت الهواتف الذكية مبيعات بقيمة 21.44 مليار دولار بأرباح 2.38 مليار دولار فقط في الربع الثاني من هذا العام. ما يعد انخفاضا بالإيرادات بنسبة 20% وبالأرباح 35% .

وربما كان السبب الرئيسي وراء هذا التراجع الكبير في قسم الهواتف الذكية بسامسونج هو عدم نجاح هاتفها الرائد جالكسي S9 و S9 بلس في تحقيق أهدافهما التسويقية مع عدم الإقبال عليهم هذا العام، حيث لم يختلفا كثيراً عن هاتفي S8 و S8 بلس للعام الماضى.

كذلك ترى الشركة الكورية أن الشركات الصينية بدأت في التفحش هذا العام مع عروض متوسطة بمواصفات عالية وأسعار منخفضة، مما دفع سامسونج للتركيز على الفئة المتوسطة، مع التبكير في إطلاق جالكسي نوت 9 في وقت مبكر هذا العام، وإعلان هاتف قابل للطي في بداية 2019 ، إلى جانب بعض المناقشات حول دمج سلسلة S بلس ونوت في هاتف واحد. فهل تنجح سامسونج في إستيعاب خسائرها؟

تعليقات
تحميل...