أمريكا تدعو العالم للتوقف عن استخدام أجهزة هواوي

تعمل الحكومة الأمريكية على إقناع الدول الحليفة لها بالتوقف عن استخدام أجهزة شركة هواوي الصينية حسبما أفادت تقارير صحيفة وول ستريت، وأرجعت ذلك غلى مخاوفها الأمنية، وذلك بعدما قامت سابقاً بحظر استخدام أجهزة هواوي من قبل الموظفين الحكوميين في كافة المجالات في الولايات المتحدة، وأفاد المصدر أن مسؤولين في الحكومة الأمريكية قد اجتمعوا مع نظرائهم في كل من اليابان وايطاليا وألمانيا وتباحثوا تقديم محفزات مالية للدول التي تختار التوقف عن استخدام قطع الشركة الصينية.

وهذه الحرب ليست وليدة اللحظة وليست لمعاداة شركة هواوي فقط وإنما هي سياسات أمريكية شاملة لمحاربة تواجد وتوسع الشركات الصينية التقنية والتي تدعي أنها تتجسس لصالح الصين، كما ترى الحكومة أيضاً أن شبكات الجيل الخامس هي خطر يحدق بها نظراً لاستخدام عدد من الدول معدات هواوي في بناءها مما جعلها تلعب على هذا الوتر في خضم تحذير الدول الشريكة لها من مغبة سقوطها تحت طائلة الاختراقات وحملات التجسس.

وكان تعليق شركة هواوي على مقالة وول ستريت أن أعربت عن قلقها ودهشتها من الجهود العدائية الرسمية الأمريكية والضغط على حلفائها، وتساءلت إذا ما كانت صلاحيات الحكومة الأمريكية تمتد وتتعدى نطاق سلطتها القضائية، والجدير بالذكر أن الشركة قامت على خلفية الاتهامات بالتجسس السابقة بنفي الخبر والتأكيد على أنها تعمل بشكل منفصل ومستقل عن الحكومة الصينية بالإضافة لقيامها بفتح مركز في كل من المملكة المتحدة وألمانيا لفحص معداتها وهواتفها من العيوب والثغرات الأمنية.

تعليقات
تحميل...