إليك صور المهمة الأوروبية-اليابانية التي التقطتها من عطارد

تُظهر الصور الملتقطة من عطارد، الكوكب الأقل استكشافًا في نظامنا الشمسي، أنه يحتوي على سطح مليء بالفوهات يشبه قمر الأرض. نقلًا عن The Verge

جاءت الصور من BepiColombo، وهي مهمة مشتركة بين وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) ووكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA) التي تم إطلاقها من ميناء الفضاء الأوروبي في عام 2018. تضمنت المهمة مركبتين فضائيتين مداريتين متصلتين، وهما Mercury Planetary Orbiter، وMercury Magnetospheric Orbiter. ومن المقرر أن تصل البعثة إلى مدار كوكب عطارد في أواخر عام 2025.

تهدف BepiColombo إلى جمع المزيد من المعلومات حول كوكب عطارد وتكوينه، وكيف تطور بالقرب من شمسنا. يمكن أن تتجاوز درجات الحرارة على عطارد 350 درجة مئوية، أو حوالي 660 درجة فهرنهايت.

تُفسر وكالة الفضاء الأوروبية من أين أتت الفوهات وما كان يُعتقد عما كان موجود على سطح هذا الكوكب:

تقول إحدى النظريات أنه ربما بدأ كجسم كبير جُرد بعد ذلك من معظم تكوينه الصخري بفعل تصادم هائل. ترك هذا الاصطدام الكوكب بلُب حديدي كبير نسبيًا، الذي يولد المجال المغناطيسي للكوكب، وقشرة خارجية صخرية رقيقة فقط.

إن كوكب عطارد ليس له ما يشبه المرتفعات القمرية القديمة اللامعة: سطحه مظلم في كل مكان تقريبًا، وقد تشكل من تدفقات هائلة من الحمم البركانية منذ مليارات السنين. تدفقات الحمم البركانية هذه تحمل ندوب الحفر التي شكلتها الكويكبات والمذنبات على السطح بسرعة عشرات الكيلومترات في الساعة. غمرت تدفقات الحمم البركانية الأصغر طوابق بعض الفوهات القديمة والأكبر، كما أن هناك أكثر من مئة موقع تسببت فيه الانفجارات البركانية في تشقق السطح من الأسفل.

تمت تسمية BepiColombo على اسم العالم الإيطالي جوزيبي “بيبّي” كولومبو، الذي ساعد في تطوير اسلوب مساعدة الجاذبية Gravity Assist، والذي كان السبب في إرسال أول مركبة فضائية إلى عطارد، ألا وهي Mariner 10 التابعة لوكالة ناسا، في عام 1974.

مكنت عملية التحليق تلك المركبة من استخدام جاذبية عطارد للدخول في مداره. وكانت رحلة Friday هي الأولى من ضمن ست رحلات خُططت سابقًا للدخول في مدار عطارد لدراسته عن كثب.

ستعتمد مهمة BepiColombo أيضًا على البيانات التي جمعتها مهمة Messenger التابعة لوكالة ناسا، والتي دارت حول عطارد بين عامي 2011 و2015.

مع اقتراب المركبة الفضائية من عطارد، ستتمكن من التقاط صور عالية الدقة. وقالت وكالة الفضاء الأوروبية إن المزيد من الصور من رحلة الطيران يوم الجمعة ستكون متاحة في الأيام المقبلة.

تابعوا تكنولوجيا نيوز على :


        

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى